الشعبية في القاسمية تحتفي بعملية سلفيت البطولية وبالشهداء والمرأة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
22-03-2019
تكريمًا لروح الشهيد عمر أبو ليلى، أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولجان المرأة الشعبية الفلسطينية، في منطقة صور يوم الشهيد الجبهاوي، الذكرى السنوية لاستشهاد الأيقونة الفلسطينية محمد محمود الأسود – جيفارا غزة، واليوم العالمي للمرأة، وتضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال باحتفال تكريمي، في قاعة جمعية المخالصة في مخيم القاسمية.
حضر الحفل ممثلون عن الفصائل والأحزاب والمنظمات النسائية، والجمعيات والمؤسسات، وعدد من أعضاء لجان المرأة في المخيم .
استهل الحفل بكلمة ترحيبية بالحضور، قدمتها آمال محمد، ومن ثم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً على أرواح الشهداء.
ثم كانت كلمة للجبهة الشعبية، ألقتها عضو قيادة منطقة صور سارة فارس، توجهت في مستهلها بتقديم التحية لروح الشهيد عمر أبو ليلى الذي أكد بعمله البطولي أن جذوة المقاومة لن تنطفئ، وأن شعبنا قادر على صنع البطولات، حيث شددت على أن الوفاء لدماء الشهداء يكون بتعزيز الوحدة، وإنهاء الانقسام، وتصعيد المقاومة بأشكالها كافة، كما توجهت بتقديم تحية إجلال وإكبارللمرأة في يومها العالمي، وخصت بالتحية المرأة الفلسطينية التي تواجه إلى جانب رفيقها عدوانية الاحتلال ووحشيته.
ودعت إلى تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها الممر الإلزامي للصمود وتصعيد المقاومة في وجه الاحتلال ومخططاته التي تستهدف وجوده وتصفية قضيته الوطنية .كما دعت إلى التخفيف من معاناة شعبنا في لبنان، من خلال سن القوانين والتشريعات التي تكفل لشعبنا الحياة الحرة والكريمة، وتعزز صموده إلى حين العودة إلى أرضه ودياره.
وختمت بتجديد العهد للشهداء على مواصلة مسيرة الكفاح والمقاومة حتى التحرير والنصر .
ثم كانت كلمة لأسر شهداء الثورة الفلسطينية، ألقتها خيرية الخطيب، حيث أشادت فيها بالجبهة الشعبية، وتاريخها الحافل بالكفاح والعطاء، متوجهة بالتحية للجبهة وقادتها الشهداء، كما توجهت بالتحية لعوائل الشهداء الذين قدموا فلذات أكبادهم، دفاعاً عن قضيتهم وشعبهم، مؤكدة الاستمرار على درب الشهداء العظام حتى تحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها .
ثم كلمة لجان المرأة الشعبية الفلسطينية، ألقتها عضو قيادة لجان المرأة في منطقة صورناديا حرقوص، توجهت خلالها بالتحية للشهداء في يومهم، وللمرأة في عيدها، ولفتت إلى التاريخ الكفاحي للمرأة الفلسطينية على امتداد مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني، التي أثبتت خلالها جدارتها في حمل الراية .
وأكدت إيمان من لجان المرأة الشعبية الفلسطينية أهمية الدور الذي يمكن للمرأة الفلسطينية القيام به، وعلى مختلف الصعد الاجتماعية و الثقافية والكفاحية والتربوية










التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1