لجنة الأسرى والمحررين تدعو اللجنة الدولية للصليب الأحمر التدخل لوقف الممارسات الوحشية الصهيونية بحق الأسرى

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
22-03-2019
زار وفد من لجنة الأسرى والمحررين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة صور وسلم لها مذكرة بخصوص الأسرى. وعرض الوفد الممارسات الوحشية التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية، كما دعا الوفد اللجنة إلى التدخل العاجل للإفراج عن الأسرى وليد دقه ورشيد ووليد أبو مخ الذين مضى على اعتقالهم أربع وثلاثون عاماً في السجون، في ظل ظروف وحشية يندى لها جبين الإنسانية .
وتلا مسؤول لجنة الأسرى في منطقة صور يحيى عكاوي نص المذكرة التي جرى تسليمها.
من جهتها وعدت ممثلة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بنقل المذكرة، مؤكدة دور اللجنة الإنساني المناط بها، خدمة للإنسانية وحقوق المضطهدين والمعذبين.

نص المذكرة

السيد الأمين العام للأمم المتحدة المحترم
السيدات والسادة في اللجنة الدولية للصليب الاحمر - جنيف
السيدات والسادة مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان

يدخل الاسرى القادة الابطال وليد دقة وابراهيم ابو مخ ورشدي ابو مخ عامهم الرابع والثلاثين بشكل متواصل خلف القضبان في سجون الاحتلال الصهيوني وقد تم اعتقالهم في شهر أذار ١٩٨٦ وقد تم رفض اطلاق سراحهم ضمن صفقات التبادل والنماذج عديدة وهناك غيرهم الكثير في سجون الاحتلال الصهيوني .
الاسير المناضل وليد ابو دقة من مدينة باقة الغربية في الداخل الفلسطيني ومحكوم بالسجن المؤبد .
الاسير ابراهيم ابو مخ من مدينة باقة الغربية ومحكوم مؤبد
الاسير رشدي ابو مخ ايضا من مدينة باقة الغربية ومحكوم مؤبد وقد اعتقلتهم سلطات الاحتلال الصهيوني بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان هؤلاء الرفاق نموذج لجيش من الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الصهيوني الذين خاضوا معارك حقيقية وانتصروا ولم ينهزموا وحافظوا على كبريائهم وكرامتهم وحافظوا على حياتهم والان بل منذ وقت طويل تقع مسؤولية تحريرهم على عاتقكم وعلى عاتق اصحاب القرار ومع ذلك ومهما طال زمن اسرهم يؤمنون بفلسطين التي سوف تتحرر كاملة وتقام عليها دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس
ان ممارسات الاحتلال الصهيوني الوحشية والمستمرة واستمرار اعتقال الابطال رشيد وابراهيم ابو مخ ووليد دقة وكافة الاسرى وفي مقدمتهم المناضل احمد سعدات ورفاقه تتطلب تدخل المجتمع الدولي ومجلس حقوق الانسان واللجنة الدولية للصليب الاحمر .

وإننا لمنتصرون
لجنة الأسرى والمحررين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
في لبنان
21 آذار 2019






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1