مسيرة يوم الشهيد الجبهاوي في مخيم البداوي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-03-2019
لمناسبة يوم الشهيد الجبهاوي، الذكرى ال 46 لاستشهاد القائد محمد الأسود "جيفارا غزة" ورفيقيه الحايك والعمصي، انطلقت اليوم الإثنين 2019/3/11 مسيرة من أمام مكتب الجبهة الشعبية في مخيم البداوي إلى مقبرة الشهداء، تقدمها ممثلو الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية، وقيادة وكوادر الجبهة، وحشد من أبناء المخيم .
تقدم المسيرة ثلة من مقاتلي الجبهة رافعين صورة للشهيد القائد ماهر اليماني، وبعد وضع إكليل من الزهور على ضريح الفدائي المجهول، ألقى عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان أحمد داود، كلمة استهلها بتحية الفخر والاعتزاز للشهداء محمد الأسود ورفاقه كامل العمصي وعبدالهادي الحايك، ولكل شهداء شعبنا الذين قدموا دماءهم رخيصة، من أجل الوطن والشعب وحقوقه وثوابته، حيث مثل جيفارا غزة تجربة نضالية فريدة جعل العدو يعترف أنه حكم غزة في الليل.
وقال داود:" لقد تعلمنا من الشهداء أن الفلسطيني لا يقبل الهزيمة والاستسلام، وأن الأوطان تسيج بالأجساد، وليس بخرائط زائفة، وهو ذاك الفدائي والأسير المعلم الذي لا ينتظر إنصافا من عدوه.
وختم داود بالدعوة للوحدة في مواجهة المؤامرات، معاهدا أن تبقى الجبهة الشعبية، متمسكة بالمقاومة حتى كنس الاستيطان، وتحرير الأسرى، وإزالة الكيان الصهيوني، والعودة إلى كل فلسطين .
وفي نهاية المسيرة استضافت اللجنة الشعبية ممثلي الفصائل الفلسطينية، وقيادة الجبهة الشعبية وعددًا من كوادرها، حيث ألقى عضو اللجنة أبو رامي خطار كلمة، حيا فيها الشهداء والجبهة الشعبية، متحدثا عن تجربة جيفارا غزة ورفاقه .
ثم تحدث مسؤول الجبهة الشعبية في الشمال أحمد غنومي، قائلا: إن إحياء ذكرى الشهداء هو من أجل الوفاء لمسيرتهم، وإن استذكار الأسرى هو للتأكيد أن تحريرهم هدف أساسي في مسيرة تحرير الوطن، خاصة، وأننا قد ودعنا منذ أيام رفيقنا القائد ماهر اليماني، وتحل بعد أيام ذكرى اقتحام سجن أريحا، واعتقال الأمين العام الرفيق أحمد سعدات ورفاقه، موجها التحية للمحررة خالدة جرار، ولكل النساء المناضلات، مؤكدا أن شعبنا مستمر بالمقاومة حتى العودة وتحرير الوطن كاملا .







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1