خالدة جرّار: المرأة الفلسطينية تحمل عبئًا مضاعفًا في مسيرة نضال شعبنا

رام الله _ بوابة الهدف
08-03-2019
حيَّت المُناضلة والأسيرة المُحرّرة خالدة جرار، اليوم الخميس، المرأة الفلسطينية المُناضلة "في شتى أماكن تواجدها سواء في البيت أو ساحات النضال وفي المقدمة معتقلات وباستيلات الإحتلال، حيث تقبع العشرات من المناضلات الفلسطينيات خلف قضبان الأسر متحديات غطرسة الإحتلال وإجراءاته العنصرية، صامدات مبادرات يتقدمن صفوف أقرانهن من الأسرى في مواجهة ومجابهة إجراءات السجان العنصرية والتي كان آخرها إعلان الغضب والانتفاض داخل المعتقل أثر استشهاد الأسير فارس بارود نتيجة الاهمال الطبي المتعمد من إدارة السجون الإسرائيلية".

وأكّدت عضو المجلس التشريعي أن "المرأة الفلسطينية تحمل عبئًا مضاعفًا في مسيرة نضال شعبنا، فهي العاملة، وهي زوجة الشهيد، وزوجة الأسير، وهي الأسيرة والجريحة ووالدة الأسير والجريح، وعلينا جميعا العمل على تحسين مكانتها، ورفع شأنها ومكانتها، وتعزيز حضورها الذي تستحق، وهي فعلاً تستحق وجديرة ومتمرسة وقدمت نماذج إنسانية وحضارية وعلمية وثقافية منقطعة النظير إلى جانب دورها المتقدم وتضحياتها الكبيرة في مسيرة نضال شعبنا".

وجاءت كلمة المُناضلة جرّار خلال تكريم منظمة التحرير الفلسطينية للنساء العاملات في كافة دوائرها واتحاداتها ومؤسساتها، في حفل نظمته في مقرها بمدينة البيرة، وذلك لمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يوافق غدًا الجمعة الثامن من أذار / مارس.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1