الشعبية في دمشق تُكرّم مجموعة من المناضلين في ذكرى الحكيم

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
10-02-2019
نظّمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الخميس ندوة خاصة بمُناسبة الذكرى الحادية عشر لرحيل الحكيم جورج حبش مؤسس حركة القوميين العرب، وذلك في مقر المجلس الوطني الفلسطيني في سوريا.

وخلال الندوة تم تكريم مجموعة من المناضلين القوميين الذين واكبوا مسيرة وتجربة حكيم الثورة جورج حبش.

وبدأت فعاليات وفقرات الندوة بطرح مجموعةٍ من الشعارات الوطنية التي لطالما نادى بها حكيم الثورة، ولعل أهمها "وصيتي لكم تمسكوا بالوحدة والمقاومة"، وسط حشدٍ من الشخصيات الوطنية الفلسطينية والسورية واللبنانية والأردنية القومية العروبية.

وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء والقادة، ألقى نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد كلمة أكّد فيها "على سير الجبهة الشعبية على نهج الحكيم وتمسُكها بمبادئه الوطنية".

بعد ذلك ألقيت مجموعة من الكلمات بخصوص المُناسبة، وكانت لكلٍ من "محمود الخالدي سفير دولة فلسطين في الجمهورية العربية السورية، والدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي في سوريا، والدكتور طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، والكاتب والمناضل اللبناني نبيل فارس، والمناضل القومي العربي اللبناني غالب أبو مصلح، وكلمة الجبهة الشعبية ألقاها الدكتور ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي مسؤول العلاقات السياسية في الجبهة".

كما وصلت للندوة مساهمات مكتوبة من عدد من الشخصيات والفاعليات والكتاب الفلسطينيين والعرب، والتي أشادت بدورها بمناقب الحكيم، مُستذكرةً محطات من مواقفه ورؤاه الوطنية والقومية وتجربته في إطار حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كما جرى التوقف عند الكثير من قيمه النبيلة الوطنيه والوحدوية في إطار تجربة ومسيرة الثورة الفلسطينية.

وأشارت الجبهة الشعبية إلى أنها ستقوم لاحقًا بتوثيق ونشر كافة المداخلات والمساهمات التي عبَّرت عن الوفاء والتخليد للقائد الوطني والقومي والأممي جورج حبش.

وفي نهاية الندوة جرى تكريم عدد من المناضلين الذي عملوا مع الحكيم وواكبوا تجربته النضالية في مرحلة حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية وصولاً لتأسيس مركز الغد العربي الذين عملوا فيه مع الحكيم من أعضاء المركز للإجابة على سؤال كان يشغل بال الحكيم جورج حبش "لماذا فشلنا وهزمنا في مواجهة المشروع الصهيوني؟"، من أجل التأسيس لمشروع نهضوي عربي قومي وحدوي يعيد للأمة العربية حضورها ودورها وتأثيرها الحضاري على خارطة العالم وعلى مساحة الأمة.

وتم تكريم كلٍ من: المناضل محمود الخالدي، والمناضل د محسن بلال، والمناضل غالب أبو مصلح، والمناضل د.طلال ناجي، والمناضل نبيل فارس، حيث قام الرفيق أبو أحمد فؤاد بمنح المُكرَمين درع الحكيم وشهادة تكريم.

وتجدر الاشارة أنه سيتم لاحقًا تكريم عددٍ من المناضلين في ساحات نضالهم وأماكن إقامتهم.










التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1