المنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية تقيم وقفة تضامنية في صيدا مع فنزويلا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
26-01-2019
أقامت المنظمات الشبابية الللبنانية والفلسطينية وقفة تضامنية مع فنزويلا الثورة ضد التدخل الأمريكي الوقح، ووفاء لدعم فنزويلا للمقاومة و فلسطين، يوم الجمعة 25/1/2019 في ساحة النجمة، في صيدا، حضرها ممثلو المنظمات الشبابية، والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية، و شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بوفد ضم عضوي قيادة فرع لبنان هيثم عبده وأبو أحمد سالم، ومسؤول الجبهة الشعبية في منطقة صيدا أبو علي حمدان، و عددًا من أعضاء قيادة المنطقة و عدد من كوادرها.
وقد ألقى كلمة المنظمات الشبابية علي حشيشو،حيث قال:" أن نلتقيَ في هذه الساحة لنُعلن عن تضامننا مع الشعب الڤنزويلي وقيادته الثورية في وجه العدوان الاميركي، لهو تعبير عن وفائنا لهذه الدولة الصديقة التي طالما وقفت الى جانب قضايانا العربية المحقة، وإنْ ننسى لا ننسى وقفة ڤنزويلا هوغو نشافيز مع شعبنا اللبناني يوم كنا تحت حمم الصورايخ الاسرائيلية خلال عدوان تموز 2006، وان ننسى لا ننسى وقفة ڤنزويلا نيكولاس مادورو مع ثورة شعبنا الفسطيني في الضفة البطلة وغزة الصامدة، يوما ما قال الزعيم الفنزويلي الراحل هوغو تشاڤيز ان فنزويلا هي فلسطين .. وفلسطين هي فنزويلا".
وقال:" الهجمة الاميركية الغربية على فنزويلا تأخذ اليوم شكل الانقلاب لسرقة رئاسة البلاد من قائد وصل بأغلبية اصوات الشعب الفنزويلي الفقير لأنه رأى بمادورو خليفة لتشافيز الذي امّم المصالح الوطنية واستردها من ايدي النهَبة الرأسماليين، وسنّ القوانين الاقتصتدية والاجتماعية لصالح الطبقة العاملة والفقراء واسترد الثروة الوطنية من ايادي عملاء اميركا.
اميركا اليوم تحاول استرداد فنزويلا الى بيت الطاعة عبر تنصيب نائب في البرلمان كرجل لها في فنزويلا وربما لن تكتفي اميركا بالانقلاب الفاشل وستلجأ الى التدخل العسكري المباشر او عبر كولومبيا التي يسمونها هناك باسرائيل اللاتينية
هكذا فعلت اميركا في العراق وفي سوريا واليمن وهكذا تفعل يوميا بواسطة وكيلتها اسرائيل في فلسطين.
العدو الاميركي المجرم يريد الهيمنة على فنزويلا لأنه يخاف من ثورية هذه المنطقة الخصبة بالعنفوان، كيف لا ومثالها الأعلى سيمون بوليفار وتشي غيفارا وفيديل كاسترو.
يرى ترامب في فنزويلا صاحبة اكبر احتياط نفط في العالم ونرى نحن في فنزويلا وكوبا شعوب اميركا اللاتينية الثائرة صاحبة اكبر احتياط كرامة انسانية في التاريخ.
يعول العدو الاميركي على حفنة من عملائه في فنزويلا، ونعول نحن على شعب وجيش فنزويلا.
في كل الاحوال اننا مع فنزويلا وكوبا وشعوب اميركا اللاتينية الثائرة ولن نترك مَن لم يتركنا في وقت الشدة.
نعلنها من هنا من صيدا العروبة نحن مع فنزويلا الثورة .
ثم تم إحراق العلم الأمريكي .








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1