عبد العال: العدو الصهيوني يريد خنق غزة وفصلها عن قلب الوطن

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
19-12-2018
تحت عنوان" بالوحدة والمقاومة نفشل مشاريع التصفية"، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان حفل استقبال مركزي، بمناسبة ذكرى انطلاقتها الواحدة والخمسين، وذلك مساء يوم الأربعاء في 19/12/2018، في بيروت، مخيم مارالياس، في قاعة الشهيد أبو علي مصطفى، بحضور نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد، وأمين عام الحزب الشيوعي، الأستاذ حنا غريب، وسفير كوبا في بيروت ألكسندر مورغا، وسفير دولة فلسطين في أربيل نظمي حزوري، وممثل سفارة دولة فلسطين في بيروت الأستاذ حسان ششنية، ووسط حشد من فصائل المقاومة الفلسطينية، والأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية واللبنانية، ورجال دين، واللجان الشعبية، والمؤسسات الثقافية والتربوية والاجتماعية، وفاعليات سياسية فلسطينية ولبنانية، وشخصيات اجتماعية وسياسية، وبحضور قيادة فرع لبنان، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية العامة والفرعية، وحشد من الرفاق والرفيقات في الجبهة.
استهل الحفل بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، وبقسم الجبهة الشعبية، قدمته فرقة أطفال الملتقى الفلسطيني للشطرنج. ثم كانت كلمة ترحيبة بالحضور قدمها عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان فتحي أبو علي، مشيرًا إلى أن الجبهة الشعبية لم ترتض الذل إطلاقًا، وانتهجت طريق الصاروخ الأحمر.
ثم كانت كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قدمها مسؤولها في لبنان مروان عبد العال، استهلها بالترحيب بالحضور، وبتقديم التحية للجبهة في ذكرى انطلاقتها. وقد أشار في كلمته إلى أن الجبهة الشعبية عندما تقف في أمام مناسباتها، فهي تقف لتؤكد المبادئ التي خطها المؤسسون العظماء، جورج حبش، وأبوعلي مصطفى، وغسان كنفاني، وجيفارا غزة، وأحمد سعدات، وأبو ماهر اليماني، والثلة الطويلة من الشهداء الذين رسموا طريق النصر لنا، كما أشار إلى ثمة شعوب ساهمت في اختراع أبطال لهم، وهم يشكلون عنوان البطولة الفلسطينية.
مؤكدًا أن الجبهة انطلقت من خلال طرح سؤال، ما العمل بعد هزيمة عدوان حزيران في عام 67، وبعد أن كانت الذئاب تنهش القضية الفلسطينية، لذلك اختارت حينها العنف الثوري المنظم، الذي هو أسلوب المقاومة، وسلاح المقاومة.
كما أكد أن العدو الصهيوني يريد خنق غزة، وفصلها عن قلب الوطن، مشيرًا إلى أن العدو يريد ابتلاع الضفة، وتهويد القدس، تحت عنوان ما يسمى بصفقة القرن، مؤكدًا أن الوحدة الوطنية من أجل مواجهة العدو الصهيوني ضرورة ملحة.
كما أشار إلى أننا قاتلنا في العدوان الأخير على غزة موحدين، ونقاتل موحدين في مسيرات العودة الكبرى، وفي الضفة، وسائر المدن الفلسطينية نقاوم موحدين. كما أكد أن صفقة القرن لا تطال فلسطين وحدها، بل تطال المنطقة العربية كلها، لذلك يجب علينا أن نتوقف عن العطالة السياسية، ومن لم يستطع إنهاء الانقسام لا يمكن أن يحرر فلسطين.















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1