منظمة الشبيبة الفلسطينية تحمل الأنروا مسؤولية موت الطفل محمد مجدي وهبة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
19-12-2018

نددت منظمة الشبيبة الفلسطينية في لبنان، واستنكرت الموت المجاني المتكرر الذي يصيب الأطفال، إذ إن محمد مجدي وهبة لن يكون آخرهم، كما تحمل كامل المسؤولية لمؤسسة الأنروا وسياستها التقليصية المستمرة بحق الشعب الفلسطيني، وتدعوها لوقف هذه الإجراءات اللاإنسانية بحق الأهالي في مخيم نهر البارد، وعموم المخيمات الفلسطينية في لبنان، وتدعوها لتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه الشعب الفلسطيني المظلوم في المخيمات، إلى حين عودتهم إلى وطنهم الحبيب فلسطين.
كما تدعو الشعب الفلسطيني، وفي القلب منهم فئة الشباب إلى الالتفاف حول حقوقه المشروعة، بما فيها الحق في التعلم، ورفع مستوى الطبابة، وزيادة نسبتها، وزيادة الأسِرة في المستشفيات.
كما أن منظمة الشبيبة تضم صوتها للأصوات الداعيه لفتح تحقيق بحادثة موت الطفل البريء، ومحاسبة المقصرين لوقف هذا التخلي الطبي اللاإنساني، ومساعدة أهلنا في التمسك بحقوقه وبمطالبه المحقة.
كما توجه بأسمى آيات العزاء والتضامن مع عائلة الطفل، والعزاء للشعب الفلسطيني.
إننا لمستمرون حتى نيل حقوقنا كاملة.
منظمة الشبيبة الفلسطينية.
فرع لبنان
التاريخ 18/12/2018


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1