الشعبية في صيدا تلتقي بعصبة الأنصار الإسلامية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
15-12-2018
زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضم مسؤول منطقتها في صيدا أبو علي حمدان، و عددًا من أعضاء قيادة المنطقة، بحضور المناضل أبو وسيم مكتب عصبة الأنصار الإسلامية، في مخيم عين الحلوة .
خلال اللقاء، بحث المجتمعون المستجدات السياسية الفلسطينية، وأوضاع المخيمات، خاصة مخيمات منطقة صيدا، وما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات لتصفيتها، وصمود الشعب الفلسطيني بمكوناته كافة، في مواجهة جميع الضغوطات التي يتعرّض لها، وفي مقدّمها تمرير صفقة القرن، وأكد المجتمعون أهمية استعادة الوحدة الوطنية، وإنهاء الانقسام، وإنجاز المصالحة، والحرص الدائم على الحفاظ على أمن واستقرار المخيمات، والجوار في لبنان، مستندين إلى مصالح العليا للشعب الفلسطيني، وصونًا لقضيته الوطنية، في مواجهة المشاريع المطروحة، لتصفية القضية الفلسطينية، من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، إلى ما يسمى بصفقة القرن، وصولًا إلى تقليص الدعم الأمريكي لوكالة الأنروا، و تقليصاتها لخدماتها الصحية، والاجتماعية، والتربوية، من أجل الضغط على الشعب الفلسطيني، كي يقبل بما يطرح عليه من صفقات مشبوهة. كما أكد المجتمعون أن شعبنا في أماكن تواجده كافة مصمم على المضي بمشروعه الوطني، حتى نيل الحرية الكاملة و العودة، وإن المطلوب من الجميع الترفع عن الخلافات، وضرورة العمل الوحدوي بشكل مشترك، والسعي لخدمة شعبنا، و تأمين متطلباته، وتعزيز الثقة المتبادلة معه .
كما جرى في أثناء اللقاء مناقشة الشأن الفلسطيني العام، وأهمية صون الوحدة الوطنية، وشدَّد المجتمعون على العمل المشترك، تعزيزًا للوحدة، والعمل على إفشال مشاريع التهجير والتوطين التي يسعى أعداؤنا تحقيقها، وناشد الطرفان الدولة اللبنانية إعطاء الحقوق المدنية و الاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان، و معاملته بمنظور سياسي و ليس بمنظور أمني



التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1