كلمة الصحافي علي حشيشو في ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية الواحدة والخمسين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-12-2018
مذ كنا صغارًا كان الفدائي يكوّن له حيزًا في وعينا الطفولي، يتّخذ له صورة المقاتل بلباس زيتي، وكوفية تغطي الرأس، وشريطة حمراء تلف الزند، ومثلها تزين سبطانة الكلاشينكوف.
كبرنا وكبر معنا هذا الفدائي ذو الشريطة الحمراء، واكتشفنا أنه ليس إلا مناضلًا في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
صار يحرضنا للنضال لتحرير فلسطين، مشينا على دربه، وظل مثالنا في الثورية، ونكران الذات. عرّفَنا على أمميين من أميركا اللاتينية وأوروبا تهافتوا لقتال العدو الإسرائيلي، وتسللوا عبر وداي جنوب لبنان نحو قبلة الأحرار.
حتى اليوم، أي صورة لفدائي في أي بقعة على هذه الأرض تردّني إلى صورة ذاك الفدائي ابن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ذي الشريطة الحمراء


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1