منظمة الشبيبة الفلسطينية ولجان المرأة تنظمان سلسلة ندوات في مخيمات صور

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
22-10-2018
في سياق تنفيذ برامجهما الهادفة لرفع الوعي السياسي والاجتماعي، نظمت منظمة الشبيبة الفلسطينية، ولجان المرأة الشعبية الفلسطينية عددًا من الندوات، في كل من مخيمي البرج الشمالي، والبص، وتجمع القاسمية للاجئين الفلسطينيين في منطقة صور .
في مخيم البرج الشمالي، نظمت منظمة الشبيبة الفلسطينية ، ندوة سياسية حول أبرز التطورات السياسية والتحديات الراهنة. تحدثت خلالها مسؤولة منظمة الشبيبة في صور سارة فارس حول أهداف اللقاء، وعن دور الشباب في العملية النضالية .
بدوره عرض عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان في الجبهة الشعببة لتحرير فلسطين مازن أبو هيثم لمخططات العدو الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وتبعيات صفقة القرن على وضع الفلسطينين في الداخل الفلسطيني، خاصة في ما يتعلق بقضية حصار غزة، و قضية نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس الفلسطينية بشكل استفزازي، كما اعتبر أن الرد على تلك التحديات يستدعي أولًا ضرورة توحيد الجهود، والصف الفلسطيني للوقوف في وجه تصفية القضية الفلسطينية، وتصفيه وجود اللاجئين في المخيمات الفلسطينية عبر تضييق الخناق اقتصاديًا، و اجتماعيًا على شعبنا، ومحاولة إنهاء الأنروا الشاهدة على نكبة شعبنا، واحتلال ارضنا .
وفي مخيم البص، نظمت المنظمة الشبيبة الفلسطينية، لقاءً سياسيًا، في مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حضره عدد من الطلاب الثانويين والجامعيين، وقدم للقاء مسؤول المكتب الطلابي للجبهة في منطقة صور محمد عكاوي .
وتحدث خلال اللقاء عضو قيادة منطقة صور للجبهة الشعبية يحيى عكاوي، حيث شرح أهمية دور الشباب، خاصة الطلاب المتسلحين بالعلم والمعرفة، حيث إنهم من أهم ركائز النهوض بالمجتمعات ورقيها، كما أنهم أسس النهوض بمشروعنا الوطني، إلى جانب بقية الفئات من جموع شعبنا الفلسطيني، وفي القلب منها رفاقنا، وأخوتنا في الحركة الأسيرة داخل معتقلات وزنازين الاحتلال .
كما أكد عكاوي أهمية مواجهة الآفات التي صارت تغزو بيئتنا الفلسطينية في المخيمات، التي تحاول إفساد شبابنا الذين هم جيل التحرير، والعودة، وضرب رمزية المخيم الذي يرمز للتحرير والعودة، مؤكدًا أنه لا يمكن مواجهة المشاريع المشبوهة إلا بسلاح الوعي، والمعرفة، والتخلص من كل مظاهر التخلف والجهل، لافتًا إلى خطورة المرحلة السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية، بما يسمى بصفقة القرن الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية، وإنهاء حق العودة .
وفي تجمع القاسمية، أقامت لجان المرأة الشعبية الفلسطينية، لقاءً سياسيًا في قاعة جمعية الخالصة، حضره عدد من أعضاء لجان المرأة والصديقات في التجمع .
تحدثت خلاله عضو قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هدى الأحمد عن آخر المستجدات السياسية، وعرضت لرؤية الجبهة، والسياسات الواجب اتباعها للتصدي للمخططات المعادية وإفشالها .





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1