"لو يذكر الزيتون غارسهُ لصار الزيت دمعا".... محمود درويش 


كامبجي- نص وتصوير شذى عبد العال
03-10-2018
فلسطين يا محلى هواها، الطرب والعز داخل في هواها…
يا طير الطاير جبلي من هواها، كروم العنب والدوالي حملت هواها"

بصوته الشجي بدأ العم المزارع أبو رضوان الرشيد من مخيم نهرالبارد مواله،
ويقول بحسرة وحنين: ”العنب والدوالي كنا نزرعهم بقريتنا بصفورية قضا الناصرة، أنا بتنفس زراعة، بحس حالي مهندس زراعي… الزراعة دوا. 
كنت أزرع أراضينا ملوخية وبقالة وبندورة وكل أنواع الشجر، وشو كانت حلوة أراضينا… بالزمنات كانوا يقولوا إزرع تحصد، بس الطبقات يلي بهالمجتمع احنا منزرع وهمِّ بياكلوا حصادنا، متل يلي بسقي شجرة وبيجي مين مستلذ ثمارها…“ 
يعلو صوته واثقا : يا بنتي أنا صح عمري 91 بس أنا شب وما تركتش الارض… وبموسم الزيتون نشرب زيته ويا محلا زيته الطازة!“


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1