الديمقراطي اللبناني يلتقي وفدًا من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في خلدة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
02-10-2018
زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على رأسه مسؤول منطقة بيروت، وعضو اللجنة المركزية فؤاد ضاهر، الحزب الديمقراطي اللبناني،وكمال فياض، وعاهد بهار، وعلي قيسية، في مقر الأمانة العامّة في خلدة. وحضر اللقاء أعضاء المجلس السياسي ليليان حمزة، رمزي حلاوي، ووليد العياش.
خلال اللقاء تناول المجتمعون الوضع الفلسطيني المزري في المخيمات، من دمار للبنى التحتية، وحرمان، وانعدام لأدنى مقومات الحياة، بالتزامن مع المحاولات الدؤوبة من المشروع الصهيو -أميركي لوأد منظمة الأونروا الشاهد الوحيد على اللجوء الفلسطيني، ولفرض التوطين تحت مسمى أن العدد الموجود في لبنان لا يتجاوز ١٧٤٠٠٠، ولا يشكل خطرًا على الديمغرافيا اللبنانية، لكن الشعب الفلسطيني يرفضه رفضًا تامًا، ويتمسّك بحق العودة إلى أرضه.
كذلك، تحدث المجتمعون حول صفقة القرن التي تستكمل مشروع كيسنجر بإنهاء القضية الفلسطينية، وما تبعها من إقرار قانون القومية اليهودية، غير أن الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات وجيل ما بعد اتفاقية أوسلو يرفضون الخضوع، ولا يزالون يقاومون حتى النصر، ولفتت الجبهة الشعبية إلى أن محاولات عدة تحصل، لتضييع البوصلة من خلال شيطنة الشعب الفلسطيني داخل المخيمات، واستخدامه لتنفيذ أجندات معينة ليست من ثقافة الشعب، ولا تاريخه، ولا من مصلحته، وأشارت إلى أن العلاقة مع الحزب الديمقراطي اللبناني تاريخية، تمتد من حقبة بطل الاستقلال الأمير مجيد أرسلان الذي قاد معركة تحرير المالكية والناصرة عام ١٩٤٨، ويلتقيان على نفس النهج، والمسيرة الوطنية والقومية، في محور المقاومة التي يعبّرعنها دائما رئيس الحزب الأمير طلال أرسلان بأنها من المقدسات الوطنية التي لا يجب أن تكون موضوع انقسام، ويجب حفظها وصونها بوجه العدو الإسرائيلي


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1