إضراب عام في مخيم البص

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
01-10-2018
تطبيقًا لقرار الفصائل الفلسطينية، واللجنة الشعبية، ومؤسسات المجتمع المحلي، في مخيم البص، إعلان الإضراب العام الذي دعه له ( اللجنة العربية الوطنية العليا في الأراضي المحتلة عام ٤٨) في الداخل الفلسطيني، رفضًا لقانون القومية العنصرية، التزمت كافة المؤسسات في مخيم البص بهذا القرار، حيث شمل الإضراب مكتب مدير الخدمات، والمدارس، والعيادة الصحية، وعمال النظافة ، إلى جانب ذلك أقفلت مؤسسات المجتمع المحلي، ورياض الأطفال الموجودة في مخيم البص، كما أقيم اعتصام جماهيري داعم لأبناء شعبنا الفلسطيني، في الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨.
استهل الحفل بكلمة ترحيبية، قدمتها منال سلام، كما تحدث كل من الأستاذ محمد موسى كلمة باسم مؤسسات المجتمع المحلي، والأخ أبو العبد سالم، باسم الفصائل، واللجان الشعبية في المخيم ، حذروا من خطورة هذا القانون العنصري الذي يستهدف الشعب الفلسطيني بأكمله، ويستهدف القرار الدولي رقم ١٩٤ الذي ينص على حق عودة اللاجئين إلى أرضهم، وديارهم التي هجروا منها في العام ١٩٤٨، ناهيك عن الإجراءات التعسفية النازية بحق أكثر من مليون ونصف لاجئ فلسطيني داخل الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨.
وأكدوا على ضرورة الوحدة الوطنية، لمواجهة كل هذه المشاريع التصفوية، باعتبارها فصلًا من فصول صفقة القرن التي تسوق لها الولايات المتحدة الأميريكية، كما وجهوا التحية لأبناء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وفي القدس، وفي الضفة، وغزة في مسيرات الشهداء، مسيرات التمسك بالثوابت والحقوق الوطنية.





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1