وفد من الحزب اليساري الأوروبي يزور مكتب الشعبية في بيروت

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
26-09-2018
استقبل مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية في لبنان، أبو جابر، بحضور عضو اللجنة المركزية العامة في الجبهة هيثم عبده، وفدًا من حزب اليسار الأوروبي، برئاسة نائبة رئيس الحزب السيدة ماتي مولي، حيث أشارت إلى أن الهدف من زيارتها هذه هو التعرف على الأوضاع المعيشية للشعب الفلسطيني، داخل مخيمات اللجوء في لبنان.
بدوره رحب أبوجابر بالحضور، مؤكدًا على دور المخيمات الفلسطينية في احتضان الثورة الفلسطينية، حيث أشار إلى أن الفلسطينيين بعد النكبة التي ألمت بهم، ولجوئهم إلى لبنان، توزعوا على 12 مخيمًا، وعلى بعض التجمعات، ومازالت هذه المخيمات والتجمعات بعد مرور سبعين عامّا على النكبة غير معترف بها من قبل الدولة اللبنانية.
وخلال حديثه أكد أبو جابر على أن مخيمات لبنان تعيش في حالة بؤس شديدة، حيث أن الخدمات لا تصلها. كما أن الفلسطيني في لبنان محروم من حقوقه الاجتماعية، ومن حق العمل، حيث إنه لا يسمح له مزاولة حوالي سبعين مهنة.
كما أشار إلى أن نسبة البطالة بين الفلسطينيين تجاوزت الـ 68%، علمًا أن بعضهم كان يعمل في صفوف الأونروا، ومع بروزصفقة القرن، وووقف المساعدات من قبل أميركا لوكالة الأونروا سيحرم عددًا كبيرًا من العمل، وبالفعل لقد تم طرد 400 موظف من عمله في لبنان، ما يعني 400 عائلة فقدت الأمن والأمان الوظيفي والمعيشي، كما أكد على أهمية دور الأونروا في تقديم الخدمات الصحية، والتعليمية.
كما أكد على أن عددًا كبيرًا من الطلاب الفلسطينيين الذين تخرجوا من كليات الطب، والهندسة، وغيرها لا يجدون عملًا لهم، فنراهم يعملون في توزيع الخدمات على المنازل، باعة للخضار في أسواق المخيمات، مشيرًا إلى أنه بعد التأزم السياسي الحاصل في منطقة الخليج تم طرد الفلسطينيين منه.
كما تطرق في حديثه إلى اتفاقية أوسلو التي لم تجلب للشعب الفلسطيني إلا الويلات، وزيادة الاستيطان، وبناء الوحدات الاستيطانية السكنية، هذا عدا عن المعتقلين الذين تعتقلهم السلطات الصهيونية، التي لم تفرج عن الأسرى الذين تم الاتفاق على الإفراج عنهم.








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1