الشعبية في لبنان تشارك بوفد قيادي في مسيرة ومهرجان ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
22-09-2018
شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، بالمسيرة المركزية، وبمهرجان إحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا، بوفد ضم مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبد العال، ومسؤول لجنة العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر لوباني، وقيادة منطقة بيروت، وعدد من الرفاق والرفيقات، كما شارك بإحياء الذكرى سفير دولة فلسطين أشرف دبور، والنائب فادي علامة، ورئيس بلدية الغبيري معن الخليل، ووفود أجنبية، وفصائل المقاومة، واللجان الشعبية الفلسطينية، وأحزاب وقوى وطنية وإسلامية لبنانية وفلسطينية، ولجنة (كي لاننسى)، والاتحادات، والفرق الكشفية، وعدد من أهالي الشهداء، وأبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان، وذلك صباح يوم الجمعة في ٢١ ايلول ٢٠١٨، في قاعة رسالات ببيروت. وقد ألقيت كلمات عديدة في المهرجان، أكدت تضامنها مع الشعب الفلسطيني، وإدانة المجازر والمذابح التي لحقت بالشعب الفلسطيني في لبنان، خاصة مجزرة صبرا وشاتيلا التي تمر ذكراها السادسة والثلاثون، كما طالب الخطباء محاكمة، ومقاضاة مرتكبي، ومخططي، ومنفذي مجازر صبرا وشاتيلا، وسوقهم إلى المحاكم الدولية، واعتبارهم مجرمي حرب.
كما قدم عدد من المشاركين، من الوفود الأجنبية شهادات عن المجزرة، وأدلة تدين مرتكبيها. ثم انطلقت مسيرة حاشدة من قاعة رسالات، تقدمها قيادة الفصائل والاحزاب اللبنانية، ولجنة كي لا ننسى، والمئات من أبناء الشعب الفلسطيني واللبناني، انتهت عند أضرحة شهداء المجزرة، في مقبرة شهداء شاتيلا، ووضعت على أضرحة الشهداء أكاليل الزهور، باسم الفصائل والمنظمين.























التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1