بيان نعي صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشعبية: دماء الشهيد محمد أبوناجي تعانق شهداء بيت ريما وباب العامود لتؤكد على وحدة شعبنا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
19-09-2018
بإرادة ثورية لا تعرف إلا الوحدة طريقاً والعنف الثوري منهجاً ولغة النار مع أعداء شعبنا سبيلاً للخلاص والتحرير تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا شهيدها المقدام فارس العودة وشبابها المقاوم/ محمد أحمد أبو ناجي الذي ارتقى مساء أمس الثلاثاء عائداً مدافعاً عن حقوقنا وثوابتنا ووحدتنا، ملتحماً متقدماً صفوف الشباب الثائر في ميادين الكرامة والصمود على بوابة بيت حانون.
وإذ تنعي الجبهة رفيقها المغوار محمد أبوناجي والشهيد البطل أحمد عمر وكوكبة من الشهداء الذين ارتقوا في خان يونس الشهداء/ ناجي أبوعاصي والشهيد علاء أبوعاصي، وشهيد مدينة القدس محمد شعبان عليان وشهيد بيت ريما محمد الريماوي، فإنها تؤكد وفائها لدماء الشهداء ولتضحياتهم الغالية.
إن الاندفاعة الثورية والروح التضحوية العالية التي تميز بها الشهيد الرفيق أبوناجي، وحضوره الدائم في ساحات المواجهة مع الاحتلال جنباً إلى جنب مع رفاقه والشباب الثائر ستظل مفخرة لنا ولشعبنا، وبوصلة تشير لدرب النضال والعودة والتحرير.
لقد عانق الشهيد أبو ناجي باستشهاده شهداء بيت ريما وباب العامود وخان يونس وأم الفحم وقلنديا وكل شهداء ثورتنا الفلسطينية، مؤكداً بأن الوطن وحدة سياسية وجغرافية واحده مقاومة للاحتلال والحصار، عصية على الانقسام والتفتيت.
لقد أكد الشباب الفلسطيني الثائر من خلال المشاركة الجماهيرية الواسعة في فعاليات مسيرات العودة، من بوابة بيت حانون وصولاً إلى باب العامود وبيت ريما على وحدة الدم والحال والمصير، وليؤكدوا أن لا هدوء ولا أمن لهذا العدو إلا برحيله عن أرضنا المحتلة.
إن هذه الدماء الطاهرة الزكية التي روت ثرى الوطن جاءت لتوجه رسالة الوحدة ممهورة بالدم والتضحيات لكل الساسة الفلسطينيين، مؤكدة بأن الوحدة والمقاومة والصمود هي الطريق الأمثل والأوحد في مواجهة هذا العدو المتغطرس الذي لا يفرق بين أبناء شعبنا في كافة أماكن التواجد والمجابهة.

وتعاهد الجبهة الشهيد وكل الشهداء بأن تستمر على درب المقاومة والانتفاضة حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس.

المجد والخلود للشهداء... وإننا حتماً لمنتصرون

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

19/9/2018


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1