اعتصام رمزي للجنة الشعبية في مخيم شاتيلا دعمًا لوكالة الأونروا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-09-2018
نعم للأونروا، نعم للصحة، نعم للتعليم، شعارات رُفعت بالاعتصام الذي نظمته اللجنة الشعبية، في منظمة التحرير الفلسطينية، أمام عيادة الأونروا، في مخيم شاتيلا، ظهر الخميس في 6/9/2018 تضامناً مع مواقف وكالة الأونروا، وقيادتها الداعمة لحقوق اللاجئين الفلسطينيين، والتفافاَ حول هذه المؤسسة الدولية لحمايتها كي تستمر بعطائها.
وشارك بالاعتصام إلى جانب اللجنة الشعبية،الفصائل الفلسطينية وعدد من الأهالي.
وألقى أمين سر اللجنة الشعبية في مخيم شاتيلا زياد حمّو كلمة ، قال فيها:
نقف أمام عيادة الأنروا في مخيم الشهداء، مخيم الصمود، لنعلن للعالم، ولترامب بأننا نرفض مؤامرته على شعبنا، وسنتصدى لها بكل الوسائل المتاحة، ونقول له لا يحق لك أن تحرمهم من العلاج؛ لا يحق لك أن تظلم اطفالنا وشبابنا وتحرمهم من التعلم، كما لا يحق لك حرمان شعب بأكمله من العودة إلى إرضه ودياره، وإننا متمسكون بوكالة الأونروا شاهدًا على نكبة الشعب الفلسطيني. هذه المؤسسة الدولية التي أنشئت في العام 1948 لرعاية شعبنا الذي طُرد قسراً من أرضه .
إننا من هذا المخيم المظلوم، نطالب دول الاتحاد الأوروبي أن لا تنساق وراء الولايات المتحدة، وأن تسقط خطته وخطط العدو الصهيوني لإسقاط قرار الجمعية العمومية رقم ٢٠٢ الذي انشئت بموجبه الانروا.
وطالب حمّو الدول العربية وجامعتها بالالتزام بدفع تعهداتها المالية للانروا كي تستمر بتقديم خدماتها.
وتوجه بالتحية إلى الدولة اللبنانية على مواقفها الرافضة للمؤامرة، وطالبها بمزيد من الجهد على المستوى الدولي والعربي
















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1