أهالي مخيم عين الحلوة يعانون من انقطاع في التيار الكهربائي مزدوج

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-09-2018
في ظل التقنين الذي تقوم به شركة كهرباء لبنان في مخيم عين الحلوة، حيث إن ساعات التغذية لا تتعدى الساعتين، رأى أصحاب المولدات في المخيم بأن يقوموا بتقنين، فعملوا على إطفاء المولدات لمدة أربع ساعات بحجة الاستهلاك، ما أدى إلى وقوع خسائر عند الباعة.
وفي ذلك، يقول أحمد قاسم عضو لجنة تجار مخيم عين الحلوة: أزمة الكهرباء ابتدأت منذ أربعة شهور تقريبًا في المخيم، بسبب التقنين الذي تقوم به شركة كهرباء لبنان، وهذا الأمر أدى إلى زيادة الضغط على أصحاب المولدات لأنهم بذلك مضطرون بتشغيل المولدات ساعات إضافية، وهذا الأمر يشكل زيادة غير محتملة على عاتقهم، لذلك اتفقوا وقرروا التقنين، وفصل الكهرباء عن المخيم، وبحسب ما قالوا: إنّ هذه الخطوة هي بمثابة ضغط على شركة الكهرباء التابعة للدولة اللبنانية التي بدورها تقوم بالتقنين.
وجراء هذا التقنين،يتكبد أصحاب المحلات والباعة خسائر كبيرة، كأصحاب محلات اللحمة، والألبان، والأجبان، والسمك، والدجاج، وكذلك باعة الخضار، لأن هذه المواد بحاجة إلى كهرباء، بغية تشغيل البرادات، خاصة وأن الطقس حار، وبانعدام الكهرباء، سيضطرون إلى تلف بضائعهم، حتى أصحاب محلات الألبسة يتضررون من الأمر، لأن الزبائن لن يدخلوا المحل بسبب عدم وجود إضاءة في المحل، فالخطوة التي قام بها أصحاب المولدات ستكبّد أصحاب المحلات في مخيم عين الحلوة خسائر كبيرة.
محمود رزّوق صاحب محل خضرة، قال: لقد تآمر أصحاب المولدات، وقطعوا الكهرباء عن المحلات، ولم يكترثوا للمشاكل التي ستزيد معاناة الأهالي في المخيم، هذا عدا عن أن هناك مرضى بحاجة إلى الكهرباء ليشغلوا الأجهزة التي تبرّد جو البيت، بسبب شدة الحرارة، وكأنه لا يكفينا انقطاع التيار الكهربائي، ليطال التقنين المولدات الكهربائية.
صلاح بائع سمك في المخيم، ولديه بضاعة في محله بقيمة ألف دولار أميركي، وانقطاع الكهرباء قد يعرضه للخسارة الكبيرة، قال: أصحاب المولدات داخل المخيم يتقاضون مبالغ مرتفعة مقارنة بأسعار الاشتراك خارج المخيم، واليوم بدأوا بالتقنين، وهذا التقنين سيكبد الجميع خسائر كبيرة ستتضرر مصالحنا جراءها، ونحن نطالب القيادات بالتحرك السريع لإيجاد حل لهذه الأزمة، كما نطالب الدولة اللبنانية تحسين وضع الكهرباء.
ومن جهة أخرى، فقد قام شبان من المخيم بقطع الطريق، احتجاجًا على أصحاب المولدات الذين يقومون بالتقنين.





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1