يوسف رابح: منظمة الشبيبة الفلسطينية تعمل على بناء كادر شبابي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
23-08-2018
تحت شعار ثقافة المقاومة، بناء الذات، تفاؤل الإرادة، أطلقت منظمة الشبيبة الفلسطينية في لبنان، مخيم الشهيد غسان كنفاني الثالث، في البقاع الغربي، دار الحنان، وشارك في المخيم حوالي مائة شاب وشابة.
المخيم الذي يحمل هذا العنوان، كانت انطلاقته الأولى، منذ ثلاث سنوات. أما لماذا أتى تحت اسم مخيم الشهيد غسان كنفاني، قال عضو سكرتاريا الشبيبة يوسف رابح: لأن غسان أيقونة الأدب الفلسطيني، لأن غسان هو الأنموذج الفلسطيني في المقاومة، و الثقافة، الذي يجب أن يحتذي به الجيل الصاعد من الشباب، ونحن من منطلق أن غسان هو الكل الجامع للثقافة، والأدب، والمقاومة، يجب علينا كمنظمة شبيبة أن نزرع ثقافته ورؤياه في عقول الشبيبة، لذلك أتى شعار المخيم تحت عنوان: ثقافة المقاومة، بناء الذّات، تفاؤل الإرادة، ولأننا نعيش في ظل مؤامرة كبرى تستهدف القضيّة الفلسطينية، وارتفاع وتيرة السياسة الانهزاميّة، وانعكاساتها بشكل محدد على المخيمات الفلسطينيّة في لبنان، عمدنا إلى نقل ثقافة المقاومة إليهم، لأنهم قادرون على تعميم الثقافة هذه في المجتمع الفلسطيني، فالشّباب هم عصب المجتمع، الّذي سيكمل طريق التحرير.
كما أشار إلى أن منظمة الشبييبة الفلسطينية تعمل على تطوير المهارات، وروح القيادة، وروح التأثير، والتغيير، والإرادة التي هي المحرك الأساس.
كما أشار إلى أنه من خلال وجود الشباب في المخيم، تستطيع المنظمة بناء كادر شبابي، من خلال عناوين المحاضرات التي اخترناها، ليقدمها نخبة من المختصين في العمل السياسي، والثقافي، والإعلامي.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1