اعتصام في بيروت للمطالبة بالحرية للإعلاميين الفلسطينيين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
10-08-2018
اعتصم العشرات من الإعلاميين الفلسطينيين واللبنانيين اليوم الخميس وسط العاصمة اللبنانية بيروت، للتنديد بإجراءات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين وللمطالبة بحريتهم. الاعتصام جاء بدعوة من إعلاميين لبنانيين وفلسطينيين.
رئيس الدائرة الإعلامية في حركة حماس رأفت مرة، أكد في كلمته على أن الصوت الفلسطيني لن يصمت، وسيظل عالياً رغم اختطاف الإعلاميين. مشيراً إلى أن الاحتلال لم يكتف فقط باعتقال الإعلاميين والإعلاميات بل عمد إلى مصادرة أجهزتهم الإعلامية، محاولاً بذلك قمع إرادة الحرية والمقاومة، لعدم إيصال الصورة الحقيقية عن الاحتلال الإسرائيلي، ومنع فضح ممارساته ضد الشعب الفلسطيني إلى العالم.
كلمة قناة القدس الفضائية، ألقاها الإعلامي رأفت نبهان فدان اختطاف جيش الاحتلال مدير قناة القدس في الضفة المحتلة علاء الريماوي وباقي الإعلاميين، كما رفض نبهان اتهام الاحتلال للإعلاميين الفلسطينيين بدعم الإرهاب.
ودعا نبهان المنظمات المختصة والنقابات الصحفية للتحرك العاجل للدفاع عن الصحفيين الفلسطينيين ضد إجراءات الاحتلال.
الإعلامي محمد قازان ألقى كلمة قناة المنار الحاج إبراهيم فرحات،فأشار إلى أن إجراءات الاحتلال لن تستطيع إسكات الإعلام الفلسطيني، مؤكداً أن التضامن الإعلامي، اللبناني والعربي، مع الإعلاميين الفلسطينيين يأتي في إطار دعم الإعلام الفلسطيني لإكمال مسيرته منعاً لاستهدافه، وفي إطار التغطية على صفقة القرن.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1