القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان تعقد اجتماعًا لمتابعة تقليصات الأونروا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
27-07-2018
في ظل تسارع الخطوات التقليصية التي تقوم بها الأونروا، بخفض تقديماتها التربوية، و الطبية، والإغاثية، ودمج الطلاب في المدارس، في مخيمات لبنان.
في هذا السياق تم عقد لقاء في مقر قيادة حركة فتح في الشمال، بمخيم البداوي، حضره أمين سر اللجان الشعبية في لبنان أبو إياد الشعلان، ومسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في لبنان، أبو جابر لوباني، ومسؤول جبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، ومسؤول حزب الشعب في لبنان غسان أيوب، وأمين سر فصائل منظمة التحرير في الشمال أبو جهاد فياض، وأمين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير في الشمال أبو ماهر غنومي، وعدد من مسؤولي فصائل م.ت.ف في الشمال، والسيدة فاطمة عودة مديرة التعليم في الشمال، وذلك يوم الجمعة وذلك في 27/7/2018.
خلال الاجتماع تم بحث تقليصات الأونروا التي سينتج عنها مشاكل عديدة، الأمر الذي سيزيد معاناة الأهالي، حيث أبدى مسؤولو الفصائل، واللجان الشعبية استياءهم من هذه السياسة التي تهدف إلى الضغط على القيادة الفلسطينية، في ضوء المتغيرات في السياسة الدولية، خاصة الأميركية، كما دعوا إلى وحدة الموقف الفلسطيني، السياسي، والجماهيري، والتمسك بالأنروا شاهدًا على حالة اللجوء الفلسطيني.
كما جال ممثلو الفصائل، واللجان الشعبية في لبنان، بجولة على المدارس في مخيمي البداوي ونهرالبارد، برفقة اللجان الشعبية في الشمال، ومديرة التعليم للاطلاع ميدانيا على توجهات الأنروا في دمج بعض المدارس في مخيمي البداوي ونهر البارد، وطالب الوفد إدارة الأنروا بالالتزام بتعهداتها، لبناء المدارس في البارد والبداوي، قبل التفكير بدمج المدارس نظرا للتأثيرات السلبية للاجراءات المقترحة.




التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1