أسامة سعد في الذكرى 16 لرحيل رمز المقاومة الوطنية مصطفى معروف سعد: سنستمر في النضال الى جانب الناس، ومعايير خط معروف ستبقى معاييراً و

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
26-07-2018
لم تغب هموم المواطن والقضايا التي تعاني منها مدينة صيدا عن خطاب أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور النائب أسامة سعد في الذكرى السادسة عشرة لرحيل رمز المقاومة الوطنية مصطفى معروف سعد .
فمن أمام ضريحه في جبانة سيروب في صيدا، الذي غطته أكاليل الزهور حيث كان إلى جانب أسامة سعد وعائلة الراحل، والأخوة في التنظيم الشعبي الناصري، ممثلو الأحزاب اللبنانية الوطنية والإسلامية، والفصائل الفلسطينية، وممثلو الهيئات النقابية، والاجتماعية، والشعبية، قد شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منطقة صيدا بوفد ضم عبدالكريم الأحمد، و الدكتور طلال أبو جاموس أعضاء قيادة منطقة صيدا، وحشد من المواطنين، تناول أسامة سعد القضايا التي تشغل بال المواطن الصيداوي واللبناني عموماً؛ من المشاكل البيئية، ومشكلة تسعيرة المولدات، وملف الكهرباء والمياه ، معاهداً رمز المقاومة الوطنية في ذكرى رحيله على الاستمرار في النضال الى جانب الناس، وعلى أن تبقى معايير خط معروف، الذي استمر من ايام الشهيد معروف سعد الى ايام الراحل مصطفى سعد، معاييراً وطنية نابذة للطائفية والمذهبية، مؤكداً أن صيدا ستستعيد موقعها على الخارطة الوطنية اللبنانية وعلى الخارطة السياسية اللبنانية وخارطة النضال في لبنان.
وانتقد سعد في خطابه عدم إنصاف القضاء اللبناني لمصطفى سعد، كما لم ينصف مدينة صيدا، ولم ينصف الوطنيين اللبنانيين، والمقاومين اللبنانيين والفلسطينيين، في قضية تفجير منزل مصطفى سعد.






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1