الشعبية/ دماء الشهيد الشبل أركان مزهر لن تذهب هدراً وسيبقى مخيم الدهيشة شوكة في حلق الاحتلال

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
23-07-2018
نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفيقها الشهيد الشبل/ أركان ثائر مزهر ( 15 عاماً)، الذي استشهد برصاص الاحتلال الصهيوني في أثناء اقتحامه مخيم الدهيشة فجر اليوم الإثنين.
وتقدّمت الجبهة بخالص تعازيها إلى عائلة الشهيد المناضلة ورفاقه وأصدقائه، مؤكدة أن روحه ستبقى شمعة مضيئة تنير لنا الدرب والطريق، وأن دماءه لن تذهب هدراً، وستبقى لعنة تطارد الاحتلال المجرم الجبان، وهذا العالم الصامت على الجرائم البشعة التي يواصل الاحتلال ارتكابها وخصوصاً استهدافه للأطفال بدمٍ باردٍ.
وحيت الجبهة جماهير شعبنا الصامد في مخيم الدهيشة والروح الوثابة والمقاومة والشجاعة التي يمتلكها شباب المخيم وخصوصاً الرفاق في الجبهة الشعبية والذين تصدوا فجر اليوم بكل بسالة وبطولة للاقتحام الصهيوني للمخيم والذي كان الأعنف خلال الأشهر الأخيرة، والتي قام على اثرها الاحتلال باعتقال ثلاثة رفاق.
وأكدت الجبهة أن مخيم الدهيشة سيبقى شوكة في حلق الاحتلال، وقلعة حمراء صامدة، وشامخة، عصية على الانكسار لن يرهبها الاستهداف، والاعتقالات، والاقتحامات المستمرة للمخيم، ولن تستطيع أساليب القتل والإرهاب الصهيونية أن تقتل إرادة المقاومة والصمود لدى شباب المخيم.
واعتبرت الجبهة أن الهجمة الواسعة والممنهجة التي يشنها الاحتلال ومخابراته بحق رفاق الجبهة الشعبية في المخيم لن تزيدهم إلا إصراراً على مواصلة مسيرة المقاومة، والتمسك بالمبادئ والقيم الوطنية والجبهاوية التي لن تستطع أية قوة في الأرشض أن تزحزحها أو أن تنتصر عليها.
ودعت الجبهة جماهير شعبنا خصوصاً في مدينة بيت لحم إلى المشاركة الواسعة في تشييع جثمان الشهيد الرفيق الطفل ظهر اليوم الإثنين من مخيم الدهيشة باتجاه مقبرة الشهداء.
وختمت الجبهة، مؤكدة أن الوفاء للشهيد، ولكل الشهداء يتمثل في السير على خطاهم، ومواصلة مقاومة الاحتلال حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة، والحرية، والاستقلال، وإقامة الدولة المستقلة على كامل التراب الوطني.

المجد للشهداء... الحرية للأسرى.. الشفاء العاجل للجرحى
وإننا حتماً لمنتصرون


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1