الشعبية: مصادقة برلمان العدو على قانون القومية أحد حلقات التصفية المستمرة بحق شعبنا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
19-07-2018
وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مصادقة برلمان العدو الصهيوني على قانون " أساس القومية" هو إعلان حرب على الوجود الفلسطيني والهوية الوطنية الفلسطينية، وأحد حلقات التصفية المستمرة في حرب الإبادة والتطهير العرقي المستمر بحق شعبنا منذ العام 1947، والذي يشرعن سياسات الطرد لأبناء الشعب الفلسطيني وخصوصاً في الداخل المحتل ومدينة القدس المحتلة وينطبق ذلك على الجولان، كما أنه يلغي حق شعبنا في تقرير مصيره فوق ترابه الوطني.
واعتبرت الجبهة، أن هذا القانون الخطير يجسد الطبيعة الإجرامية والاستئصالية لهذا الكيان الصهيوني والقائمة على الإرهاب والعنصرية والفاشية، وهو تأكيد على نظام الفصل العنصري " الأبارتهايد" الذي يمارسه هذا الكيان ضد شعبنا، وتشجيع على الاستيطان والاستعمار لشعبنا وتوسيعه داخل فلسطين المحتلة عام 1948.
وشددت الجبهة أن فلسطين هي الوطن التاريخي للشعب الفلسطيني وأرض الأجداد ومستقبل الأحفاد، وأن هذا الكيان الصهيوني المجرم لا يملك أي صفة شرعية أو تاريخية أو وجودية أو سيادية على هذه الأرض، وسيواصل شعبنا بكل ما أوتي من قوة دفاعه عن أرضه وهويته وتاريخه وتقرير مصيره والتصدي لهذه القوانين والسياسات الإجرامية العنصرية الصهيونية، وصولاً لتحقيق حلمه في الانتصار على المشروع الاستعماري الصهيوني على أرض فلسطين.
وحمّلت الجبهة، المجتمع الدولي المسؤولية في ضوء استمرار تواطئه وعدم إدانته ومحاسبته للكيان الصهيوني، وتدخله لوقف الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني والتي تنتهك مضامين ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان وتنتهج سياسات التمييز العنصري والممارسات اللاإنسانية والإجرامية بشكل ممنهج ويومي في الأراضي المحتلة ضد الشعب الفلسطيني وعلى رأسها الإبادات الجماعية والطرد والاعتقال وهدم البيوت وتكريس الاستيطان وأخيراً القوانين والإجراءات العنصرية.
وشددت الجبهة على أن الرد الوطني والقومي يجب أن يتجاوز حدود الردود اللفظية على مجمل القوانين الصهيونية الجديدة والتي يجري سنها اليوم داخل مؤسسات الكيان، وأن يكون الرد خطوات عملية وفي مقدمتها قطع العلاقات مع الكيان الصهيوني ووقف التطبيع، وإنهاء مهزلة اتفاقيات السلام ومشروع التسوية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

19/7/2018


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1