وفد من جمعية التوأمة بين المدن الفرنسية، ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين، يزور مخيم برج البراجنة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
05-07-2018
زار وفد من جمعية التوأمة بين المدن الفرنسية، ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين، مخيم برج البراجنة يوم الخميس ٧/٥/٢٠١٨ ، وقد ضم الوفد السيد جون مارك رئيس بلدية أفيون، و السيدة إيزابيل السكرتيرة العامة لجمعية التوأمة، وعددًا من أعضاء الجمعية، وكان في استقبال الوفد عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مخيم برج البراجنة، وممثل عن اللجان الشعبية، وممثلو المنظمات الجماهيرية للجبهة الشعبية، وكان اللقاء في نادي مجدو.
خلال الزيارة قدم مسؤول الجبهة في منطقة بيروت فؤاد ضاهر عرضًا موجزا عن الواقع السياسي للقضية الفلسطينية، والمخاطر التي تتهددها، وتصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية، وعلى رأسها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
كما تطرق إلى الواقع الإنساني، والاجتماعي، والمدني المرير والمؤلم، الذي تعانية مخيمات اللجوء، ومن ضمنها مخيم برج البراجنة، ورفض اللاجئين الفلسطينيين التنازل عن حق عودتهم إلى ديارهم التي طردوا وهجروا منها بفعل الاحتلال الصهيوني، مؤكدًا عدم القبول بالتنازل عن القدس عاصمة أبدية لفلسطين، وأن كل حبة تراب في فلسطين هي لنا بمثابة القدس، والصراع مع هذا العدو ليس صراعًا دينيً بل وجوديًا، لأن فلسطين تعتز بتلونها الديني، وأبناء فلسطين من كل الأديان مدافعون عن حقهم بهذه الأرض، وطرد هذا المحتل عن أرضهم .
ومهما حدث تبقى قضيتنا واضحة للعالم بأسره، وكل أحرار العالم بجانبنا، ونثمن دور جمعية التوأمة، ونضالهم لجانب شعبنا، ونقل معاناته لفرنسا، وأوروبا، والعالم، ونعول على هذا الدور في المستقبل أكثر انتصارا لقضية شعبنا.
وفي ختام الزيارة تم تقديم لوحات تذكارية باسم فاعليات مخيم برج البراجنة، لجمعية التوأمة، ومؤسسها برنارد ويل، ولبلدية أفيون.
















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1