اعتصام أمام مكتب الأونروا في مخيم البداوي رفضًا لتقليصات الأونروا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان _ بيروت
30-06-2018
رفضًا لتقليصات الأونروا ومحاولات التخلي الدولي عن قضية اللاجئين، والانصياع للمشروع الصهيوأميريكي في إطار مايسمى بصفقة القرن، وبدعوة من الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية، والمؤسسات الوطنية، والتربوية والاجتماعية، والأهلية، وبحضور جماهيري من مخيم البداوي شمال لبنان، أقيم اعتصام احتجاجي أمام مكتب مدير خدمات الأونروا. وخلال الاعتصام ألقى عضو قيادة الجبهة الديمقراطية أحمد موسى كلمة الفصائل واللَجان الشعبية، التي أكد فيها رفض اللاجئين وقيادتهم لكل الإجراءات التقليصية التي طرحتها الأونروا المتعلقة بإلغاء مدرستين في الشمال ودمج مدارس، وتخفيض أيام العمل في عيادة طرابلس ، وخفض التقديمات الصحية.
كما شدَد موسى على أن هذه الإجراءات لن تمر وسنواجهها بتصعيد التحركات الشعبية السلمية،
وطالب موسى لبنان الرسمي والحزبي بالتنبه للمخاطر المحدقة في حال توقفت الأونروا عن خدماتها، وتخلت عن اللاجئين، داعياً الحكومة اللبنانية إلى التدخل السريع لدى الأمم المتحدة، لوقف هذه المؤامرة التي ستؤدي إلى معاناة شديدة، و فرض مشروع التوطين الإلزامي، والخوف من تحولهم إلى بؤر فقر مدقع تزيد من العبء عليه،
كما دعا القيادة الفلسطينية إلى التحرك السريع لتفادي المخاطر، ومواجهة المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية من بوابة الأونروا.
وختم موسى بتقديم التحية إلى المنتفضين المرابطين في ساحات الاشتباك الشعبي اليومي مع الاحتلال، في غزة، والضفة، والقدس و الأراضي المحتلة عام 48، كما حيَا الأسرى الأحرار الصامدين بإراداتهم المعنوية والجسدية ربغم القيد، و بالتحية والإجلال للشهداء والجرحى.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1