الشعبية تحذر من تشويه صورة المناضلين وتعتبرها جريمة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
12-06-2018
حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أجهزة أمن السلطة وبلطجيتها مسؤولية تشويه صورة أحد رفاقها المناضلين في سياق جهودها المستميتة لوقف الحراك الجماهيري الذي بدأ يتصاعد في الضفة ضد العقوبات المفروضة على القطاع.
واعتبرت الجبهة أن الإساءة بحق أحد رفاقها المناضلين والأسرى المحررين من مخيم الدهيشة، الذي قضى في سجون الاحتلال أكثر من 7 أعوام، وفبركة شريط بحقه هو محاولة مشبوهة ومكشوفة لن تنطلي على أحد لشيطنة شباب الحراك والإساءة إلى المشاركين فيه.
وأكدت الجبهة أنها سوف تتابع هذا الملف وتحّمل الجهات والأفراد ومن يقفوا وراء هذا التشويه المقصود للمناضلين.
وشددت الجبهة بأن الرد على ممارسات الأجهزة الأمنية وبلطجيتها باستمرار الحراك الجماهيري وامتداده لكافة مدن الضفة لتوجيه رسائل قوية، رافضة للعقوبات المفروضة على القطاع، وتأكيداً على أن شعبنا الفلسطيني موحداً في مواجهة هذه العقوبات.
ودعت الجبهة كل المناضلين والمناضلات إلى مواجهة مثل هذه السلوكيات، والتصدي لها وكشفها وعدم الرضوخ لها أو الانحناء أمام سياسات البلطجة والعربدة والتلفيق.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

12/6/2018


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1