تقرير ندوة " مسيرة العودة بين التحديات القائمة والفرص الممكنة" بتاريخ 29 مايو 2018

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
03-06-2018

عقدت بالعاصمة التونسية الندوة التحضيرية الثالثة للدورة الثالثة للمؤتمر الدولي للتضامن النضالي التشاركي مع الشعب الفلسطيني. الثلاثاء 29 مايو 2018 بمقر مركز مسارات للدراسات الفلسفية والانسانيات. بعنوان "مسيرة العودة بين التحديات القائمة والفرص الممكنة" وتحت شعار " من اجل استمرار المسيرة حتى تحرير أرض فلسطين التاريخية". وبمشاركة مجموعة من منظمات المجتمع التونسي ممثلة في " مركز مسارات ــ جمعية دراسات ارض فلسطين ــ جمعية تكافل الجالية الفلسطينية بتونس ــ المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ــ والاتحاد الجهوي للشغل بالقيروان" ومشاركة متميزة من قطاع غزة المحاصر من خلال "مجموعات شباب فرسان العودة" ومشاركين وناشطي منظمات مجتمع مدني من تونس وحضور لأبناء الجالية الافريقية بتونس. وقد تضمن الندوة التي ترأس ادارتها الدكتور عابد الزريعي المنسق العام للمؤتمر الدولي للتضامن النضالي التشاركي اربعة رئيسة تمثلت فيما يلي:
أولا: الجلسة الافتتاحية: وبدأت بعزف النشيدين الوطنيين التونسي والفلسطيني ثم القى الدكتور فوزي العلوي رئيس مركز مسارات كلمة ترحيبية باسم المؤتمر الدولي للتضامن النضالي التشاركي مع الشعب الفلسطيني، أشار فيها الى الأهداف والغايات التي يسعى المؤتمر الى تحقيقها والمستندة الى فكرة ان العملية التضامنية مع الشعب الفلسطيني يجب ان تتحول الى عملية مشاركة نضالية، خاصة في ظل تنامي التطبيع بين الكيان الصهيوني وعديد الأنظمة العربية، كما حي مسيرة العودة التي مثلت نقلة نوعية في نضال الشعب الفلسطيني على طريق التحرير والعودة. تلا ذلك عرض رسالة مسجلة موجهة للندوة باسم منظمة الشبيبة الفلسطينية بالجزائر تحدث فيها المهندس محمود ابو زبيدة منسق منظمة الشبيبة في الجزائر عن مسيرة العودة واهميتها واكد من خلالها على التضامن والتواصل النضالي وتوجه في نهايتها بالتحية للشعب التونسي. ثم قرأ رئيس الجلسة برقية تحية للندوة واردة من منتدى الشهيد أبوعلي مصطفى ومنظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعدن موقعة باسم الدكتور محمد جرادة ممثل الجبهة الشعبية باليمن.
ثانيا: الجلسة العلمية: تم تقديم ثلاثة مداخلات بشكل متتالي حيث قدم السيد عدلي الخطيب امين السر المساعد لحركة فتح الانتفاضة عبر السكايب من دمشق مداخلة بعنوان " الحراك الجماهيري الكفاحي في رسالته ومعناه ودلالته". ثم قد الدكتور وائل الزريعي المدير التنفيذي لأكاديمية ارض فلسطيني عبر السكايب من الجزائر مدخلة بعنوان " مسيرة العودة خطوة صحيحة على الأرض". كما قدم عابد الزريعي مداخلة بعنوان " اليات تكيف مسيرة العودة مع التحديات وتعزيز الفرص «وعلى الرغم من اختلاف زوايا التناول الا ان الأوراق الثلاثة تقاطعت عند ثلاثة قضايا مفصلية أولها أهمية مسيرة العودة والإنجازات المتحققة حتى اللحظة. وثانيها التحديات التي تواجهها المسيرة والتي قد تقف حجر عثرة امام تقدمها وتطورها. وثالثها مجموعة الاقتراحات الهادفة لتامين تواصل المسيرة والاجابة على سؤال التحديات المطروحة.
ثالثا: رسالة الميدان: خصصت الجلسة الثانية لمشاهدة المواد الواردة من قطاع غزة من خلال مجموعات فرسان العودة. وقد تمثلت في شريطين مصورين. تحدث في الشريط الأول كل من جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ومسؤول فرعها بقطاع غزة وعلى القطاري الأسير المحرر وعضو هيئة العمل الوطني وهاني خليل عضو اللجنة المركزية للجبهة. بينما تمثل الشريط الثاني في جلسة حوارية بحضور مجموعة من شباب فرسان العودة وادارة الدكتور احمد الطالع. وقد كانت بمثابة جلسة ثانية موازية للندوة المنعقدة في تونس. وتتمثل أهميتها في انها عكست مستوى وعي الشباب المشارك في المسيرة بمعنى واهداف الحدث الذي يقومون بالمشاركة الفاعلة في صناعته، الامر الذي يحول دون الارتباك ويوفر عوامل الاستمرار الإنساني للفعل النضالي
رابعا: الجلسة الختامية: وتركزت على النقاش ومداخلات الحضور التي فاقت 10 مداخلات ووجهات نظر عميقة. تم اصدار البيان الختامي متضمنا المبادرة التي طرحها المؤتمر تحت شعار:" مؤاخاة جريح على طريق العودة الى فلسطين". بهدف التخفيف من معاناة جرحى المسيرة وتحويل اصاباتهم من وسيلة بيد العدو لإحداث الصدمة والرعب في صفوف الجماهير الفلسطينية الى عملية تضامنية انسانية شاملة مع الشعب الفلسطيني وكفاحه.
تونس في 30 مايو 2018


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1