مزهر: كل محاولات العدو لإفشال وحدة شعبنا فشلت أمام صخرة صمود شعبنا وتشبثه بأرضه

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
02-06-2018
توجه عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر بالتحية لجماهير شعبنا في كل الساحات والميادين من غزة، إلى حيفا وكل بقعة من فلسطين، الذين يؤكدون بوحدتهم وصمودهم وتضحياتهم على وحدة الأرض والشعب والهوية.
وأضاف مزهر خلال مشاركته وحشد كبير من قيادات وكوادر الجبهة في مخيمات العودة شرقي رفح أن شعبنا الفلسطيني يؤكد في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة أنه شعب واحد وصاحب قضية واحدة، وسيواصل نضاله بكل الوسائل حتى انتزاع حقوقه المشروعة.
وقال مزهر: " حيفا لبت النداء لتؤكد بأننا شعب واحد ودم واحد ومصير واحد في مواجهة هذا العدو".
واعتبر مزهر أن كل محاولات العدو الصهيوني لكي الوعي وإفشال وحدة شعبنا فشلت أمام صخرة صمود شعبنا وتشبثه بأرضه ووحدته وبالثوابت، مشيراً أن الاحتلال كان يراهن على أن الكبار سيموتون والصغار سينسون ويدب الوهن في شعبنا فتفاجئ بإصرار وتشبث شعبنا بحقوقه وأرضه.
وأكد مزهر أن مسيرات العودة التي تدخل اليوم أسبوعها العاشر متواصلة بإرادة وإصرار من شعبنا على انتزاع حقوقه وإسقاط كل المؤامرات المشبوهة وكسر الحصار المفروض على القطاع.
وشدد مزهر بأن المحاولات التي بذلتها الإدارة الأمريكية والعدو الصهيوني وبعض الأنظمة الرجعية العربية لتمرير المخططات المشبوهة تتهاوى أمام عزيمة وإرادة وتضحيات شعبنا.
ودعا مزهر القوى الوطنية الفاعلة ببذل المزيد من الجهد من أجل إنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة باعتبارها الرافعة الحقيقية للانتصار على العدو الصهيوني، والمدخل الأساسي لاستعادة الوحدة ومعالجة كل القضايا الحياتية والمعيشية.
وأكد مزهر أن من يريد أن يواجه العدو الصهيوني والمخططات والمؤامرات التي تستهدف قضيتنا الفلسطيني يجب أن يسعى إلى تعزيز صمود شعبنا، لا أن يفرض عقوبات إجرامية عليه، داعياً إلى ضرورة إلغاء هذه العقوبات الظالمة فوراً.
كما وجه مزهر رسالة للعدو الصهيوني، مؤكداً أنه مهما حاول تصعيد عدوانه ضد شعبنا وارتكاب أبشع الجرائم فإنها ستزيد شعبنا إصراراً على المواجهة ومواصلة مقاومته حتى انتزاع حقوقه.
كما توجه مزهر التحية لقوى المقاومة الفلسطينية التي تصدت موحدة لجرائم الاحتلال وتمكنت من فرض قواعد اشتباك معه مما جعله يهرول من أجل وقف إطلاق النار ، مشيراً أن الاحتلال حاول فرض معادلته الخاصة على شعبنا والمقاومة من خلال تصعيد عدوانه وجرائمه إلا أنه تفاجئ من رد المقاومة.
وطالب مزهر أمتنا العربية بالوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني ومقاومته والتصدي للأنظمة العربية التي تتساوق مع الإدارة الأمريكية والعدو الصهيوني من أجل تصفية القضية الفلسطينية، لافتاً أن الجماهير العربية لطالما كانت ذخراً وسنداً لشعبنا وقضيته.
ووجه مزهر رسالة للمجتمع الدولي قائلاً: " كفاكم صمتاً وتواطئاً مع الاحتلال في جرائمه ضد شعبنا، المطلوب أن تقفوا مع حقوق شعبنا وتضغطوا من أجل وقف العدوان الصهيوني بحقه".
وشدد مزهر أنه من حق شعبنا كسر الحصار المفروض عليه، وأن يعيش بكرامة بدون أن يدفع ثمن سياسي، مؤكداً أن قضيتنا وطنية ولا يجب اختزالها بقضايا إنسانية.






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1