بحرية الاحتلال تحتجز المشاركين في سفينة الحرية وتسحبها إلى ميناء أسدود

بوابة الهدف الإخبارية
29-05-2018
حاصرت بحرية الاحتلال "الإسرائيلي"، عصر اليوم الثلاثاء، سفينة الحرية لكسر الحصار، على بعد 12 ميلًا داخل عرض بحر مدينة غزّة، بينما جرى سحب السفن نحو ميناء اسدود.
وأفاد الإعلام العبري أنه جرى سحب السفينة التي تقل أكثر من 20 فلسطينيًا نحو ميناء أسدود، بينما تم احتجاز كافة المشاركين فيها.
من جانبها أكدت قناة الغد الإخبارية المعلومات، بينما أفاد المتحدث باسم هيئة كسر الحصار بانقطاع الاتصال مع سفينة الحرية منذ 20 دقيقة بعد محاصرة 4 زوارق حربية إسرائيلية لها على بعد أكثر من 12 ميلًا بحريًا.
وحاصرت بحرية الاحتلال الصهيوني، عصر اليوم، سفن "الحرية لكسر الحصار" بعد أن تجاوزت تسعة أميال في عرض البحر المتوسط.
وأفاد مراسل "بوابة الهدف" بانتشار مكثّف لزوارق البحرية الصهيونية على بُعد 3 أميال من شاطئ بحر محافظة غزة، وسط حالة تأهب ملحوظة من قوات الاحتلال قُبيل انطلاق المسيرة البحرية المُقرر ظهر اليوم من بحر المحافظة ضمن فعاليات مسيرة العودة الشعبية.
وأضاف إنّ مسيرة السفن تضمّ قرابة 130 "حسكة صيد" إلى جانب نحو 17 "لنش" إضافة إلى لنش خاص سيُقلّ جرحى، من المقرر أن تنطلق عند الحادية عشرة قبل ظهر اليوم الثلاثاء، من بحر محافظة غزة، باتجاه المناطق المُقيّد الوصول إليها.
والجدير بالذكر أنه من ضمن التحضيرات التي جرت قُبيل المسيرة، وجود قوارب صغيرة وسريعة ضمن المسيرة البحرية تُقلّ منقذين بحريين وطواقم إسعاف، إضافة لتواجد نقاط طبّية على الشاطئ وطواقم دفاع مدني، استعدادًا لأيّ تصعيد قد ينجم جرّاء قمع البحرية الصهيونية للمشاركين.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1