قوى المقاومة بغزة: القصف بالقصف والدم بالدم ولن نسمح للعدو بفرض معادلاتٍ جديدة

بوابة الهدف الإخبارية
29-05-2018
أكدت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أن "قادة الاحتلال وحدهم يتحملون المسؤولية عن هذا التصعيد والاعتداءات المتكررة ضد شعبنا واستهداف مقاومينا، وما تقوم به المقاومة هي رسائل غضب على الاحتلال أن يقرأها ويفهمها جيداً، فلا يمكن السكوت طويلاً وضبط النفس على ما يرتكب من جرائم بحق شعبنا".
وقالت الكتائب في بيانٍ لها، إن: "المقاومة بكافة أذرعها العسكرية موحدة في الميدان وعلى أهبة الاستعداد للمشاركة جميعها في المعركة، ومقاتلي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى بكافة وحداتها العسكرية جاهزة في مواقعها الميدانية"، مُؤكدةً "ولن ندع العدو أن يفرض علينا معادلات اشتباك حسب رغباته، وسيكون للمقاومة كلمتها الأولى والأخيرة في الميدان".
هذا، وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيانٍ عسكري مشترك، مساء اليوم الثلاثاء، عن مسئوليتهما المشتركة عن قصف المواقع العسكرية والمغتصبات الإسرائيلة في محيط قطاع غزة بعشرات القذائف.
وقال الجناحان إن: "العدو الصهيوني هو من بدأ هذه الجولة من العدوان واستهداف مجاهدينا ومواقعنا العسكرية خلال الـ 48 ساعةً الماضية، في محاولةٍ للهروب من دفع استحقاق جرائمه بحق المدنيين السلميين من أبناء شعبنا، تلك الجرائم التي ضجّ لها العالم لبشاعتها ودمويتها".
وأضاف البيان إن "ردنا المشترك اليوم بعشرات القذائف الصاروخية على المواقع العسكرية الصهيونية وعلى الطيران المغير على قطاع غزة لهو إعلانٌ لكل من يعنيه الأمر بأن هذه الجرائم لايمكن السكوت عليها بأي حالٍ من الأحوال".
وأكد أن "المقاومة لن تسمح للعدو أن يفرض معادلاتٍ جديدةٍ باستباحة دماء أبناء شعبنا وتحذره من التمادي والاستمرار في استهداف أهلنا وشعبنا، وستكون كل الخيارات مفتوحة لدى المقاومة فالقصف بالقصف والدم بالدم وسنتمسك بهذه المعادلة مهما كلف ذلك من ثمن".


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1