وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في مخيم مار الياس

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
24-05-2018
تحت شعار فلسطين البوصلة، والقدس عاصمة فلسطين من البحر إلى النهر، أقامت اللجنة الوطنية لتحرير الأسير جورج عبدالله، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، ودعم تحركاته الرافضة للاحتلال، وذلك يوم الأحد في 20/5/2018، في مخيم مارالياس، وقد حضر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، لجان المرأة الشعبية الفلسطينية من مخيم برج البراجنة، وعدد من الرفاق.
و خلال الوقفة وجه المناضل جورج عبدالله، باتصال هاتفي تحية من سجنه إلى جميع المشاركين، بعد قطع الاتصال معه لأكثر من مرة، وفي الدقيقة التي تمكن فيها من الحديث، أكد للمشاركين على أن التضامن الآن هو لإنقاذ مصير القضية بكاملها، القضية التي تمر بأصعب مراحلها، مؤكدًا أن الرجعية العربية صارت متآمرة ومتواطئة بشكل مباشر على القضية الفلسطينية، والمطلوب التضامن بين كل القوى التي تحاول الوقوف في هذه المرحلة الصعبة.
كما كانت كلمة للمحامية فداء عبد الفتاح، قالت فيها: مهما تخاذلوا، وتآمروا، وتواطأوا لن تسقط القضية الفلسطينية، مهما أشعلوا من حروب وفتن، وتبنوا الإرهاب، ليحجبوا الشمس، وتدنس القدس، موجهة كلامها إلى الشعوب العربية، مشيرة إلى أن الأقنعة أويلت عن وجوه الحكام، أصحاب الأنظمة العفنة، لذلك لا رهان عليهم، وثقوا بحقكم بفلسطين، لأنها حق لنا، ففلسطين القريبة إلينا التي نراها في مخيمات اللاجئين، في ابتسامة أهله لنور الشمس الممنوعة عنهم، بنسمة الهواء المصادرةالممنوعة من الدخول بحجة حماية حق العودة.










التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1