الشيوعي يقيم وقفة تضامنية في الشمال تنديدًا بالاعتداءات الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
20-05-2018
أقام قطاع الطلاب والشباب في الحزب الشيوعي اللبناني- عكار، وقفة تضامنية تحية لكفاح الشعب الفلسطيني، وتأكيدًا على موقف الحزب، دفاعًا عن القضية الفلسطينية، وتنديدًا بالاعتداءات الصهيونية، وبتواطؤ أنظمة الذل، وذلك ظهر يوم السبت الواقع فيه ١٩ أيار ٢٠١٨، في ساحة (حلبا - عكار)، بحضور قيادة، وأنصار، وأعضاء الحزب الشيوعي، وقطاع الطلاب والشباب، وممثلين عن بعض القوى والشخصيات اللبنانية، وآل المعتقل البطل جورج عبدالله، وشارك عن الجبهة الشعبية مسؤولها في الشمال أبو ماهر غنومي، وعدد من أعضاء قيادة المنطقه، وعدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية، واللجنة الشعبية الفلسطينية، ومنظمة الشبيبة الفلسطينية، ولجان العمال الشعبية الفلسطينية، ولجان المرأة الشعبية الفلسطينية.
وقد كانت كلمة لقطاع الشباب في الحزب الشيوعي اللبناني قدمتها الكسندرا الزين، كما كانت كلمة لعضو سكرتاريا منظمة الشبيبة الفلسطينية، في مخيم نهر البارد، أبي علي جمعة، قال فيها: "سبعون عامًا من النكبات، نكبة تلو نكبة، وشعبنا الفلسطيني لم يكل، ولن يتعب، وما زال يقدم الشهداء، والجرحى، ويجترح أساليب من الكفاح، ولم يضع البوصلة، ولا طريقه حتى الحرية والاستقلال والعودة. كما وجه التحية لعكارالأبية، لشعبنا الصامد الصابر في غزة، والقدس، وحيفا، ويافا، وكل القرى، والبلدات، والمخيمات، ولشبابنا المنتفض، في مسيرة العودة، وإلى الشهداء الأبطال الذين واجهوا، ويواجهون بأجسادهم آلة البطش، والقمع والقتل الممنهج الصهيوني، ووجه التحية للجرحى، وللأسرى، وعلى رأسهم الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات، ومروان البرغوثي، والآلاف من الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة.








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1