خلال مشاركته والتحامه مع جماهير شعبنا شرقي وشمال غزة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
14-05-2018
من مكان تواجده ووفد كبير من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة على الحدود شرقي وشمال قطاع غزة أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في غزة جميل مزهر أن شعبنا اليوم في القطاع يجترح المآثر والانتصارات في وجه الاحتلال، ليحبط اليوم من خلال تلاحمه وتضحياته ودماء شهدائه وجرحاه صفقة القرن وكل المشاريع التصفوية التي تستهدف قضيتنا.
وقال مزهر أننا أمام يوم تاريخي يحتشد فيها شعبنا في القطاع بمئات الآلاف ليعلنوا للعالم أجمع أن غزة كانت وستبقى أقوى من الحصار وكل الجرائم الصهيونية، وأنه لن تستطيع قوة الاحتلال إسكات حناجر هذه الآلاف في الميدان والتي تصدح في ميادين العودة باسم فلسطين والعودة والحرية والوحدة".
وشدد مزهر أن الاحتلال المجرم ومن ورائه الإدارة الأمريكية وهذا العالم المتواطئ والرجعية العربية يحاولون منذ أسابيع إفشال انتفاضة العودة بشتى المحاولات، ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك، لافتاً أنهم تفاجئوا وذهلوا بصمود وقوة وعزيمة الشباب الثائر الذين صدموا العالم بإبداعاتهم وشجاعتهم.
وأضاف مزهر أن شعبنا يدشن اليوم مرحلة جديدة، يثبت فيه حقه الطبيعي بالعودة على طريق تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني من البحر إلى النهر، ورفضه لكل المؤامرات ولقرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، مشيراً أن الجماهير التي اخترقت اليوم الحدود، وتخضبت دمائها بتراب أراضينا التاريخية المحتلة تسقط صفقة ترامب، وتؤكد على حق العودة كحق لا يسقط بالتقادم.
وتابع مزهر مؤكداً أن جماهير شعبنا وعبر هذا الطوفان الشعبي الكبير يكتبون بالدم مرحلة انحسار المشروع الصهيوني على أرض فلسطين، وبداية عودة الحقوق وإزالة الظلم التاريخي لشعبنا، فشعبنا اليوم يخترق الحدود الاصطناعية ويعودون بشكل رمزي، ولكنه غداً وفي القريب سيعود إلى أراضيه المهجرة.
وحول تعرضه وعدد كبير من رفاق الجبهة للإصابة بالاختناق بالغاز أثناء مشاركته في الجولة شرقي وشمال غزة، قال مزهر " نحن جزء لا يتجزأ من أبناء شعبنا الفلسطيني، ونلتحم معهم ونخوض سوياً غمار هذه المعركة البطولية، جنباً إلى جنب مع أبناء شعبنا والذي يقدّمون التضحيات تلو التضحيات، متوجهاً بتحية الفخر والاعتزاز إلى شهداء انتفاضة العودة والذين ارتقوا اليوم في مليونية العودة.
وأضاف مزهر بأن الجبهة بقيادتها وكوادرها من خلال مشاركتها بمليونية العودة تواجه كما كل أبناء شعبنا هذا العدو وتدافع عن حق شعبنا في العودة إلى الديار التي هجر منها عام 1948.
وتوجه مزهر بالتحية لجماهير شعبنا في الضفة والقدس والداخل المحتل، وإلى أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجدهم بالشتات على التحامهم مع أبناء شعبهم في قطاع غزة ومشاركتهم في فعاليات إحياء ذكرى النكبة والرافضة لنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.
ووجه مزهر رسالة إلى المجتمع الدولي الصامت المنحاز الذي يشكّل غطاءً للعدو وسياساته الإجرامية، بأنه آن الأوان أن يتحرك من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1