الشعبية تطلق نداءً وطنيًا للمشاركة الفاعلة في مليونية العودة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
14-05-2018
أطلق نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومكتبها السياسي، مساء الأحد، نداءً وطنيًا لكافة هيئات وعموم أعضاء الحزب وأصدقاءه ومناصريه، وذلك للمُشاركة الفاعلة وفي مقدمة الصفوف بمواقع التماس والالتحام، من أجل إنجاح فعاليات مسيرة العودة الشعبية على امتداد مساحة فلسطين التاريخية، وفي المخيمات ومواقع اللجوء والمهاجر.
وجاء في تصريحٍ صحفي صادر عن المكتب السياسي في دمشق، أن الحزب سيوفر "كل المتطلبات الضرورية للمشاركة الفاعلة في مليونية العودة وكسر الحصار، ورفض نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. فالقدس عربية وعاصمتنا الأبدية في فلسطين".
ويتجهز الفلسطينيون للمشاركة الواسعة في مليونيّة العودة وكسر الحصار، وذلك يوميْ الاثنين والثلاثاء المقبلين، الموافقين 14 و15 مايو الجاري.
وقالت اللجنة الوطنية العليا لمسيرة العودة خلال مؤتمر صحفي أمس، إنّ يوم الاثنين سيكون يوم تاريخي للشعب الفلسطيني، ودعت الجماهير الفلسطينية للاحتشاد في ميادين العودة الخمسة شرق قطاع غزة، وفي نقاط التماس مع قوات الاحتلال بالضفة المحتلة بدءًا من الساعة العاشرة من صباح يوم الاثنين المقبل.
ودعت الجماهير الفلسطينية في القدس المحتلة والداخل المحتل للاحتشاد في ساحة باب العامود والتجمهر في أقرب النقاط للمنطقة المقرر نقل السفارة الأمريكية إليها.
وتتواصل الفعاليات الشعبية في مسيرة العودة للأسبوع السابع على التوالي، وحتى اللحظة، فإن حصيلة المسيرات وصلت إلى 49 شهيدًا برصاص الاحتلال منذ انطلاق المسيرات، فيما أصيب أكثر من 9500 آخرين بجراح مختلفة واختناق بالغاز، وفقًا لوزارة الصحة الفلسطينية.
وبدأت مسيرة العودة الكبرى، يوم الجمعة الثلاثين من آذار/مارس، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض، وتقام فيها خمسة مخيمات على طول السياج الفاصل في مناطق قطاع غزّة من شماله حتى جنوبه.
وتعود أحداث "يوم الأرض" إلى تاريخ 30 آذار/ مارس 1976، التي استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال لمساحات واسعة من أراضيهم.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1