الشعبية بالقطاع تعقد لقاءً هاماً لهيئاتها القيادية لمناقشة آخر الاستعدادات لمليونية العودة في يوم 14/5

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
11-05-2018
عقدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين صباح اليوم الخميس، في قطاع غزة لقاءً هاماً لهيئاتها القيادية، في إطار عملية المراكمة على الجهد الذي بذلته الجبهة ومعها الكل الوطني في مسيرات العودة، ولمناقشة آخر الاستعدادات لعملية التحشيد لمليونية العودة التي أعلنت عنها الهيئة الوطنية لمسيرات العودة، وكسر الحصار في الرابع عشر من مايو القادم، الذي يوجه فيه شعبنا رسائل وطنية هامة يجدد تأكيده من خلالها على حقوقه الوطنية الثابتة غير القابلة للمساومة، وعلى رأسها حق العودة، وعلى استمرار تصديه لصفقة " ترامب" وكل المخططات التي تستهدف قضيتنا الوطنية، وإعلان رفضه الواضح على قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وفي إطار استثمار هذا اليوم للاستمرار في جهود إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة وكسر الحصار.
وتحدث عضو المكتب السياسي للجبهة مسؤول فرعها في غزة الرفيق جميل مزهر عن أهمية مسيرات العودة والإنجازات التي تحققت من خلالها على كافة الصعد، وأهمها أنها أعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية على أجندة المجتمع الدولي، كما أنها أكدت على وحدة شعبنا وتماسكه وعلى استعداده العالي للتضحية والعطاء، مشيداً بالإبداعات المختلفة التي جسدها الشباب الثائر في ميدان المواجهة والتي ساهمت في إرباك الاحتلال وفي لفت أنظار العالم إلى حيوية وقدرة شعبنا على اجتراح كل الوسائل الإبداعية البسيطة في التأكيد على حقوقه والتصدي لجرائم الاحتلال.
وناقش مزهر مع الهيئات آخر الاستعدادات للتجهيز ليوم مليونية العودة، مؤكداً على أن الحلقة المركزية في عمل الهيئات يجب أن يكون بالتحشيد على كافة المستويات ووضع الخطط المناسبة للاستعداد لهذا الحدث الوطني الكبير، والذي سيؤسس لما بعده، والذي يتوج فيه شعبنا مسيرات العودة من خلال الزحف الوطني الشعبي الكبير، وليلتحم شعبنا في الضفة والقدس والمناطق المحتلة عام 1948 وفي الشتات وأوروبا ومعه كل المتضامنين والمناصرين مع قضيتنا ليكون حدثاً كبيراً.
وشدد مزهر على ضرورة أن يعزز الكادر الجبهاوي حضوره اللافت في مسيرات العودة سواء في الميدان أو من خلال لجان العودة، وبما يساهم في عملية التحشيد والتجهيز لمليونية العودة، معتبراً أن المشاركة المتميزة لكادرات الجبهة في فعاليات العودة يعكس اصراراً منها بأهمية هذا الحدث الوطني الكبير، وبالالتحام مع أبناء شعبنا في نضالها من أجل الوصول إلى الأهداف الوطنية.
وأكد مزهر أن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي تضم كافة قطاعات شعبنا ستجري عملية تقييم شاملة لمسيرات العودة بعد 14/5، وبما يؤكد على أهدافها وعلى استمراريتها وزخمها.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1