وفد من حركة أنصار الله زار الجبهة الشعبية في مخيم عين الحلوة

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
10-05-2018
زار وفد من قيادة حركة أنصار الله " المقاومة الإسلامية "، ضم نائب الأمين العام للحركة الأخ محمود حمد، وعدد من أعضاء مجلس الشورى مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في مخيم عين الحلوة، يوم الأربعاء 9/5/2018، وكان باستقبالهم مسؤول منطقة صيدا في الجبهة، أبو علي حمدان، ومسؤول العمل النقابي والجماهيري في لبنان أبو وسيم، وعدد من أعضاء قيادة المنطقة.
خلال الزيارة تم استعراض المستجدات السياسية الراهنة، على ضوء طرح صفقة القرن، والموقف من عقد المجلس الوطني اللاتوحيدي الذي عقد في رام الله، تحت حراب الاحتلال، الذي كرس الانقسام والفردية، وكرس نقل صلاحيات أعلى سلطة تشريعية في منظمة التحرير إلى المجلس المركزي. كما تم بحث القضايا الأمنية، والسياسية، والمستجدات على الساحة الفلسطينية، وقد شدد المجتمعون على أن الاستحقاقات القادمة تتمثل بإلغاء حق العودة، و تقليص خدمات الأونروا التربوية، والصحية، والاجتماعية، تمهيدًا لشطب الأنروا بصفتها الشاهد الوحيد على النكبة، حيث أن الواجب الوطني يحتم تكريس الوحدة الوطنية، ورفض التفرد بالقرار الفلسطيني، وأن قضية اللاجئين لا يستطيع أحد أن يساوم عليها.
كما بحث المجتمعون أوضاع اللجان الشعبية، ومهامها الخدماتية والاجتماعية، و ضرورة توحيدها، كي تقوم بدورها في المرحلة المقبلة، مؤكدين على أن التمسك بالثوابت الوطنية ضرورة قومية وإسلامية، وإن ما يدور في المنطقة هو لخدمة المشروع الأمريكي - الصهيوني و الرجعي العربي، كما أشار المجتمعون إلى ضرورة تفعيل دور الفصائل والقيادة السياسية العليا، من أجل مواجهة الاستحقاقات القادمة، نظرًا للوضع القائم في المخيمات، وداخل الوطن المحتل، كما تناول المجتمعون العوامل التي تبعث إلى تعزيز الوحدة الوطنية، ومواجهة مشاريع الأونروا، وما يدور في الغرف السوداء من تهويد للقدس ويهودية الكيان الصهيوني، وما يمكن أن ينتج عنه من تهجير وترانسفير جديد لشعبنا الفلسطيني، مؤكدين ضرورة توحيد الجهود كافة من أجل استتباب الأمن في مخيماتنا، بخاصة أننا على أبواب شهر رمضان المبارك، مؤكدين حرصهم على كل ما يمكن أن يخدم شعبنا من أجل حياة كريمة، حتى إنجاز مشروع العودة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، كما وجه المجتمعون التحية و التقدير للشعب الفلسطيني بكافة فئاته وأعماره، الذي يبتدع الأساليب النضالية ليواجه بها العدو الصهيوني، من خلال المشاركة الواسعة بمسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة.






التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1