غنومي: نرفض أي تقليص بخدمات الأنروا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
02-05-2018
قال أحمد غنومي، أمين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في شمال لبنان: إن اللاجئين الفلسطينيين يرفضون أي تقليص بخدمات الأنروا التي يقدمها المجتمع الدولي للاجئين الفلسطينيين، تبريرًا لعجزها عن تطبيق حق إلى بلده فلسطين، متذرعة بتقلص التمويل، متهما إدارة الأنروا بالمشاركة برؤية ترامب لإنهاء قضية اللاجئين، بهدف تصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية، جاء ذلك في حديث لفضائية القدس الفلسطينية.
واستعرض غنومي الإجراءات التي عرضتها نائبة المدير العام للأنروا في لبنان في أثناء لقائها اليوم، في منطقة الشمال، ومنها إلغاء مدارس، ودمج أخرى، وإقفال عيادات، ودمج أخرى، وسلسلة تقليصات ستطال الخدمات الأساسية للاجئين.
وأعلن غنومي أنه تقرر أن يكون يوم غد الخميس يوم إضراب تحذيري، سيتبعه سلسلة تحركات، وسنتواصل مع اللجان الشعبية في كل مخيمات لبنان لتكون شاملة.
وختم غنومي محذرًا من أسلوب السياسة الناعمة التي تتبعها إدارة الأنروا، بحيث إن اجراءاتها تنظيمية، حيث خبرناها سابقا، وخير دليل أنها تركت حوالي 1000 عائلة من مخيم نهرالبارد من دون مأوى، منذ ثلاث سنوات، عندما أوقفت بدلات الإيجار لأبناء المخيم الذي دمر منذ أحد عشرعاما، بحجة عدم توافر التمويل.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1