اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية تحتفل بعيد العمال العالمي في مخيم نهر البارد

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
29-04-2018
لمناسبة عيد العمال العالمي، أقامت لجان العمال الشعبية الفلسطينية احتفالا تكريميا، في مخيم نهرالبارد. حضره ممثلو فصائل المقاومة، واللجان الشعبية، والحراكات والمؤسسات الشعبية والنسائية، تقدمهم مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر، ومسؤول لجان العمال في لبنان أبو وسيم، ومسؤول الجبهة في منطقة الشمال أبو ماهر غنومي، وحشد من العمال. استهل الاحتفال بالوقوف دقيقه صمت على أرواح الشهداء، وبالنشيدين الفلسطيني والجبهة، وبكلمة ترحيبية بالحضورقدمها كمال أبوعلي، كما حيا العمال في عيدهم، ثم كانت كلمة للجان العمال الشعبية الفلسطينية، ألقاها مسؤولها في مخيم البارد أبو حسن فرغاوي، استهلها بتقديم التحية للعمال، وللطبقة العاملة، ثم تطرق إلى معاناة العمال جراء البطالة، ومن حرمانهم من حقهم في العمل.
ثم القى عماد داود كلمة، باسم المكرمين، شكر فيها الجبهة، ولجانها العمالية على التكريم.
ثم كانت كلمة الجبهة الشعبية، ألقاها مسؤولها بالبارد خالد السبعيني، استهلها بتقديم التحية للحضور وللعمال، ثم تحدث عن معاناة وحرمان الفلسطيني في لبنان من حقوقه المدنية، والاجتماعية، والبطالة، وتقليصات الأونروا، ثم تطرق إلى المجلس الوطني، دوره، وعن عدم مشاركة الجبهة الشعبية في المؤتمر المزمع عقده برام الله يوم الإثنين في 30 نيسان 2018، وذلك لأنه ينعقد تحت سطوه الاحتلال، والانقسام، والشرذمة، مؤكدًا أن الجبهة متمسكة بمنظمة التحرير، ممثلا وحيدًا للشعب الفلسطيني، وستبقى تناضل من أجل الوحدة، والشراكة، والمراجعة السياسية، ورفض مشاريع تصفية القضية ونبذ التفرد، موجها التحية للمنتفضين داخل الوطن وللأسرى والشهداء.
وفي ختام الحفل تم تكريم ثلة من العمال، من قبل قيادة الجبهة الشعبية واللجان العمالية.







التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1