لقاء نقابي يدعو إلى معالجات حقيقية لإشكالات العمل النقابي في فلسطين

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
22-04-2018
على شرف الأول من أيار نظم المنتدى التنويري وجبهة العمل النقابي لقاءً نقابياً، ناقش خلاله بعض الإشكاليات التي يعيشها العمل النقابي فلسطين واستقلالية العمل النقابي.
قد أدار اللقاء الدكتور يوسف عبد الحق الذي تحدث فيه عن معاني الأول من أيار كمحطة كفاحية لها دلالاتها ومعانيها التي لازلت قائمة، مؤكداً على ضرورة استلهام العبر والدروس التي يمثلها من ناحية ضرورات النضال النقابي لنيل الحقوق .
بدوره تحدث محمد جوابره مسؤول جبهة العمل النقابي عن واقع مؤسسات العمل النقابي التي تعكس واقع الحياة السياسية القائمة في المجتمع الفلسطيني، مستعرضاً محطات تطور العمل النقابي منذ توقيع اتفاق أوسلو وقيام السلطة الفلسطينية وتأثيراتها وصولاً إلى الوضع الحالي مؤكداً ضرورة العمل على بناء الكونفدرالية النقابية الفلسطينية على أن تضم كل مكونات العمل النقابي وتوحد الطاقات والإمكانيات بما يخدم عمالنا غي مواجهة واقعهم المؤلم الذي تنهشهه البطالة والفقر واستغلال رأس المال لهذه الحالة.
كما أكد جوابره على ضرورة سيادة مفاهيم الشفافية والمساءلة لقيادات العمل النقابي واعتماد آليات عمل مؤسساتي تعيد للعمل النقابي مكانته.
وتحدث محمد بليدي أمين عام اتحاد النقابات الجديدة عن النقابات باعتبارها منظمات طبقية وطنية ديمقراطية مستقلة، داعياً إلى التطبيق الخلاق لهذه المفاهيم التي من شأنها أن توفر للعمال نقابات حقيقية قادرة على تنظيمهم والدفاع عن مصالحهم.
وتطرف بليدي إلى الأوضاع البائسة التي يعيشها العمال الفلسطينيين وضرورات العمل من إنصافهم والتخفيف من وطأة ظروف العمل البائسة من خلال بناء نقابات حقيقية مستقلة يبنيها العمال ويختارون فيها قياداتهم ولا تفرض عليها آليات عمل لا تخدم أجنداتها ومصالحها .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1