مسيرات داعمة للقدس بدعوة من اتّحاد المحامين العرب ونقابة المحامين في طرابلس

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
12-04-2018
بدعوة من المكتب الدائم لاتّحاد المحامين العرب (لجنة فلسطين) ونقابة المحامين في طرابلس، وفي أثناء انعقاد المكتب الدائم، أقيمت ندوة تحت عنوان: القدس ومسيرات العودة، في فندق كواليتي_إن، تحدّث فيها المحامي سيّد عبدالغني، رئيس لجنة فلسطين في الاتّحاد،والأستاذ الدكتور أسعد السحمراني أستاذ العقائد والأديان المقارنة في جامعة الإمام الأوزاعي، ومسؤول الشؤون الدينيّة في المؤتمر الشعبي اللبناني.
حضر الندوة عدد من المحامين، والفاعليّات الطرابلسيّة والشماليّة، ووفد من الفصائل الفلسطينيّة تقدّمه أبو جهاد فيّاض أمين سرّ حركة فتح في الشمال، ووفد من المؤتمر الشعبي اللبناني تقدّمه المرشّح عن طرابلس للانتخابات النيابيّة المحامي عبدالناصر المصري.
المواقف والتوصيات الصادرة عن الندوة
١- التمسّك بحقّ العودة والعمل الجاد لتمتين الوحدة الشعبيّة والوطنيّة الفلسطينية.
٢- رفض كلّ الصفقات التآمريّة وحالات تطبيع العلاقات مع العدوّ الصهيوني الغاصب.
٣- التأكيد على خيار المقاومة خياراً وحيداً، في كلّ الميادين: الشعبيّة، والاقتصاديّة، والإعلاميّة، والتربويّة، والفنيّة،والأدبيّة، والقانونيّة والعسكريّة.
٤- مواكبة مسيرات العودة، بفعاليّات وتحرّكات على مختلف المستويات وفي كافة الميادين.
٥- تفعيل الاهتمام الإعلامي عبر كافة وسائل التواصل دعما للقضيّة الفلسطينيّة وفي القلب منها القدس الشريف عاصمة فلسطين اﻷبدية.
٦- مقاومة التطبيع وتشديد المقاطعة للبضائع والشركات والدول الداعمة للعدوّ الصهيوني.
٧- تقديم الدعم الماديّ للمقدسيّين والفلسطينيين عموما، لتعزيز صمودهم في ارضهم ومقاومتهم لﻹحتلال.
٨- الضغط على الحكومات والحكّام العرب لوقف كلّ أشكال التطبيع، وقطع العلاقات وإغلاق السفارات في الدول التي تقيم علاقات مع العدوّ الصهيوني.
*وكانت مداخلات لكلّ من: أبو جهاد فيّاض، المحامي عبدالناصر المصري، والدكتور محمود حمد سليمان، والمحامية سمر الحلبي، والسيّد مصطفى أبو حرب، والدكتور جمال أبو نجا، والنقابي نبيل العرجا، والشيخ علي السحمراني.


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1