اعتصام جماهيري في مخيم الرشيدية إسنادا لانتفاضة الشعب الفلسطيني، ورفضا لتصريحات بن سلمان

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
06-04-2018
دعمًا للانتفاضة في فلسطين المحتلة، ورفضا للتصريحات المشبوهة المؤيدة لصفقة القرن، وسياسة التطبيع مع العدو الصهيوني، نظمت الفصائل الفلسطينية، في مخيم الرشيدية يوم الجمعة اعتصامًا أمام مكاتب الأنروا في المخيم، وقد شارك بالاعتصام حشد من أبناء المخيم، وممثلي الفصائل الفلسطينية، واللجان والاتحادات والهيئات النسائية.
وخلال الاعتصام كانت كلمة للفصائل الفلسطينية، ألقاها عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان أبو هيثم، أكد في مستهلها أنه في الزمن الذي يراد فيه للضحية أن تستسلم لسكين الجلاد، في زمن القهر والظلم والاستبداد، في زمن الموت الأسود، والفولاذ المصقول بدماء الفقراء والمضطهدين، الباحثون عن الحرية والكرامة والعيش الكريم، في زمن انقلاب القيم. في هذا الزمن الموبوء بفيروسات الحقد والاستغلال والوحشية يأبى شعب فلسطين الخنوع والاستسلام لمشيئة الغدر، وها هو كعادته دوماً ينطلق كطائر الفينيق من تحت الرماد، ليكتب بالدم صفحة جديدة في سفر كفاحه الوطني، مجسداً ببطولاته وتضحياته أسطورة شعب لا يعرف المستحيل .
وفي الوقت الذي يخرج فيه الشعب الفلسطيني بعشرات الآلاف بشيبه وشبابه، ونسائه وأطفاله، يقتحمون الموت المتربص بهم خلف الأسلاك الشائكة والجدران العالية، ليؤكدوا حقهم في العودة إلى أرضهم وديارهم. في هذا الوقت يأبى بعض من عرابي صفقة القرن إلا أن يقدموا فروض الولاء والطاعة، والانبطاح على أبواب البنتاغون والكنيست، يجاهرون بولائهم للكيان الصهيوني من دون خجل، وآخرها ما صدر على لسان ولي عهد السعودية "محمد بن سلمان" الذي أعطى فيها الحق للكيان الصهيوني باغتصاب فلسطين، وطرد شعبها، وإقامة دولتهم على تراب فلسطين الطاهرة، مؤكدًا رفض الشعب الفلسطيني، وإدانته لكل السياسات والممارسات التي تصب في خدمة العدو، وتسيء لنضال الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة، مشددًا على أن كل محاولات التطبيع الجارية مع هذا العدو المجرم ستسقط عند أقدام أطفال، ونساء، وشيوخ فلسطين.








التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1