لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا تحتفل بالأم والطفل والأرض

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
02-04-2018
أقامت لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا احتفالا لمناسبة عيدي الأم والطفل، ويوم الأرض اليوم الأحد 1/4/2018 في نادي الشهيد ناجي العلي، في مخيم عين الحلوة، بحضور مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعضو قيادة المنطقة عبدالكريم الأحمد، و مسؤولة لجان المرأة في المنطقة هالة أبو سالم، و لجان المرأة الشعبية الفلسطينية .
استهل الاحتفال بكلمة ترحيبية بالحضور، قدمتها سناء سرحان، ثم أشارت إلى أن يوم الأرض، هو يوم الدفاع عن كل ذرة تراب من فلسطين، يوم الأرض المنزرع بالذاكرة الفلسطينية و المستمر بكفاح الشعب الفلسطيني، ينفجرالدم الفلسطيني في مواجهة مخططات العدو الذي يسعى يوميا لتهويدها و سرقتها، و ما زال أبناء الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة يواجهون الصهاينة و المستوطنين منذ النكبة، ويقدمون التضحيات الجسام، مؤكدة على أن الصراع مع
الكيان الصهيوني هو صراع وجود و ليس صراع حدود .
الوحدة الوطنية الفلسطينية شرط أساسي لمواجهة كافة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية، ولا بد من إنجازها على قاعدة برنامج سياسي مقاوم.
وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية، باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، و تطوير مؤسساتها، وإعادة صياغة برنامجها بما يتوافق مع مرحلةالتحرر الوطني.
إلغاء اتفاق أوسلو، وكافة تداعياته، ودفن التنسيق الأمني، وإلغاء اتفاق باريس الاقتصادي.
ولمواجهة الغطرسة الصهيونية، لا بد من ممارسة كافة أشكال النضال، وفي مقدمها الكفاح المسلح .وحماية انتفاضة القدس، واحتضانها.
ثم تحدثت عضو لجنة المنطقة شيرين، عن المرأة، ونضالاتها، وأهميتها، لأن المرأة نصف المجتمع، فهي الأم، و الزوجة، والأخت، والابنة، والرفيقة التي ناضلت، وتناضل جنبا إلى جنب مع الرجل، وقدمت التضحيات الجسام، وما زالت تتصدر ميادين النضال و في المقدمة .
وتخلل الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن المرأة الفلسطينية .
ومن ثم تقدمت سميرة أبو سالم عضو لجنة المنطقة بطرح أسئلة ثقافية من وحي المناسبة.




















التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1