وقفات تضامنية ومسيرات في مخيمات لبنان بمناسبة ذكرى يوم الأرض 42

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
31-03-2018
لمناسبة الذكرى 42 ليوم الأرض، أقامت القيادة السياسية، واللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا يوم الجمعة 30/3/2018 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الذي انتفض في الجليل، و المثلت، والنقب، وسخنين، وذلك في ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير، بحضور ممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية، واللجان الشعبية، والأطر النسائية والشبابية، وحشد من الأهالي، وشاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بوفد، تقدمه مسؤول منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعدد من أعضاء قيادة المنطقة و كوادرها و أعضائها .
وكانت كلمات باسم منظمة التحرير الفلسطينية، وقوى التحالف الفلسطيني، والقوى الإسلامية، شددت على أن يوم الأرض هو عنوان للوحدة الوطنية الفلسطينية، و التشبث بالأرض، و الحفاظ على أمن واستقرار المخيمات الفلسطينية حتى العودة.
كما أقامت الفصائل الفلسطينية في مخيم الرشيدية وقفة تضامنية للمناسبة ذاتها عند مدخل المخيم، وقد شارك بالوقفة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية، واللجان الشعبية والأهلية، والجمعيات، والمؤسسات، والأندية، والمكاتب النسائية، وحشد كبير من أهالي المخيم.
استعلت الوقفة بكلمة ترحيبية بالحضور، قدمها عضو قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، كما أكد على الثوابت الفلسطينية، والوحدة، والتمسك بالأرض، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. ثم ألقى القيادي في حركة فتح خالد ذيب كلمة، ممثلا فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، والقيادي في حركة حماس عبد المجيد عوض ممثلا قوى التحالف الفلسطيني، وقد حيا المتحدثون جماهير الشعب الفلسطيني داخل الوطن المحتل الذين يحيون الذكرى ال ٤٢ ليوم الأرض، بمسيرات ضخمة في غزة، والضفة الغربية، والقدس، وداخل اراضي ال ٤٨، متمسكين بالحقوق الوطنية الفلسطينية، وحق العودة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس، كما أكدوا على ضرورة استكمال إجراءات الوحدة الوطنية الفلسطينية، بما يعزز من صمود شعبنا الفلسطيني، في مواجهة الاحتلال الصهيوني الاستيطاني المجرم، المدعوم من الإدارة الأمريكية، ورئيسها دونالد ترامب العنصري الذي أعلن بكل وقاحة انحيازه الكامل لكيان العدو الصهيوني، عبر اعترافه بالقدس عاصمة للكيان المحتل، وعزمه على نقل سفارة بلاده إليها، هذا عدا عن وقفه لتمويل وكالة غوث الأونروا في سياق العمل الدؤوب لإنهائها وشطبها، وهذه المحاولات تهدف لإنهاء وضرب المشروع الوطني، والقضية الفلسطينية العادلة، وشطب حق العودة. كما أكد المتحدثون مواصلة إحياء ذكرى يوم الأرض عبر المسيرات، واللقاءات، والفاعليات المختلفة، في كافة المخيمات الفلسطينية في لبنان، تعبيرا عن التمسك بالأرض والعودة إلى فلسطين.
كما أحيت المنظمات الشبيبية والكشفية، والفرق الموسيقية في مخيم نهر البارد الذكرى بمسيرة، جابت أرجاء المخيم، حيث شارك بالمسيرة أهالي مخيم نهر البارد، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية، واللجنة الشعبية، والحراكات الشعبية، وممثلون عن حركة أنصار الله، وذلك بدعوة من اللجنة الشعبية والفصائل الفلسطينية.
وقد ألقى جمال أبو علي كلمة حيا فيها شهداء يوم الأرض، وشهداء غزة الذين ارتقوا اليوم الجمعة خلال المواجهات مع الاحتلال الصهيوني، كما ألقى أبو عامر حمزة كلمة الفصائل الفلسطينية، واللجنة الشعبية، ومسؤول العلاقات في حركة الجهاد الإسلامي كلمة للمناسبة.


























التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1