أبوجابر: على الأمم المتحدة محاسبة الكيان الصهيوني على الجرائم التي نفذها بحق شعبنا الفلسطيني

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
31-03-2018
لمناسبة يوم الأرض، ومن مارون الراس، المنطقة الأقرب إلى فلسطين، كان للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لقاء مع مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو جابر، حول إحياء هذا اليوم، وما يمثله للشعب الفلسطيني، قال: إن يوم الأرض الفلسطينية هو ثورة جديدة على الاحتلال، و ثورة جديدة على مصادرة الأرض، و السؤال لماذا حدث يوم الأرض؟ و لماذا هذه الهبة في يوم الأرض ؟ لأن الهدف من يوم الأرض كان مصادرة أكثر من مليون متر مربع من الأرض في منطقة الجليل، و كذلك مصادرة أراض في منطقة المثلث والنقب، ولذلك هب الشعب الفلسطيني في الجليل، والنقب، والناصرة، وكفركنا، وسخنين، ليقول للاحتلال لن نقبل بمصادرة الأراضي الفلسطينية، و إثر ذلك سقط ستة شهداء، بينهم شهيدة فلسطينية، هي الشهيدة خديجة شواهنة ، لتقول بأن المرأة الفلسطينية ليست بأقل من الرجل الفلسطيني في الدفاع عن الأرض ، فهذه الرسالة كانت لتقول لمن كان من البداية يحاول أن يقول إن هناك قيام دولتين، ومن الممكن التعايش مع الاحتلال، وإن هذا الاحتلال يريد مصادرة الأرض، ثم أتى أوسلو، وازداد الاستيلاء على الأراضي، و آخر لعنات هذه الحلول هي موضوع ما سمي بلعنة القرن أو صفقة الأرض، لذلك نقول: نحن نريد يوم أرض آخر، لنقول للناس إن الشعب الفلسطيني ما زال متمسكًا بأرضه، وآن الأوان لإنهاء أوسلو، و إلغاء التنسيق الأمني، وعقد مجلس وطني توحيدي، وأن يلتم شمل الشعب الفلسطيني، وصياغة استراتيجية فلسطينية مقاومة تهدف إلى إزالة الاحتلال من الأراضي الفلسطينية .
واليوم الشعب الفلسطيني يواجه في فلسطين " غزة " العدو الصهيوني، وسقط أكثر من أربعة عشر شهيدًا، وأكثر من 1250 جريحًا، وهو يواجه العدو الصهيوني باللحم الحي، وهذا الشعب يؤكد أنه آن الأوان لكل المجتمع الدولي الذي يتحدث عن حقوق الانسان، أن تلتفت هذه الأمم المتحدة، ومؤسساتها من أجل تطبيق كل قراراتها الدولية الخاصة بالشعب الفلسطيني، وأبرزها القرار 194، وعليهم إعادة النظر بكافة القرارات التي أخذت، ومحاسبة الكيان الصهيوني على الجرائم التي يرتكبها بحق شعبنا الفلسطيني، الذي ما زال مصراعلى مصادرة الأرض، و الاستيطان، وما زال يحتفظ ب 8892 أسيرًا فلسطينيا.
كما أشار إلى إلى أنه آن الأوان لرفع الحصار عن قطاع غزة، وعن أهل غزة، ورفع المعاناة عنهم، وآن الأوان لنصيغ هذه الاستراتيجية المقاومة، من أجل دحر الاحتلال وإزالته .


التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1