لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في مخيم نهر البارد تحتفي بيوم المرأة العالمي

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
10-03-2018
احتفت لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في مخيم نهر البارد باليوم العالمي للمرأة، تقديرًا لتضحياتها وعطاءاتها في كافة المجالات والميادين، كما كرمت عددا من النساء، وذلك بعد عصر اليوم السبت الواقع فيه ١٠ مارس آذار ٢٠١٨، في مكتب الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين، بمخيم نهر البارد، بحضور ممثلات عن لجان المرأة، تقدمتهن الرفيقتان امتياز حلاق، وسعاد عبد العال، وأم طارق وأم خالد عودة، وممثلون عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تقدمهم مسؤول العلاقات السياسية للجبهة أبو جابر، ومسؤول ملف نهر البارد عماد عودة، ومسؤول الجبهة في نهر البارد وخالد السبعيني، والأديبة تيريز داود مشرفة دار الشيخوخة النشطة في نهر البارد، وممثلون عن منظمة الشبيبة الفلسطينية - مفوضية نهر البارد، وممثلات عن مؤسسات نسوية وجمع نسائي وتربوي .
افتتحت الإعلامية شذى عبد العال الحفل بتقديم التحية للحضور، ثم كانت كلمة للمناضلة أم طارق، أشادت فيها بنضالات وتضحيات المرأة الفلسطينية في الداخل وفي الخارج، حيث قاومت مع أخيها الرجل في العمل النضالي والكفاحي، وواجهت المؤامرات في لبنان، وأعدت أولادها في الدفاع عن الثورة والجماهير، وقدمت الشهداء وقدمت نفسها شهيدة على قربان الحرية والاستقلال، مشيرة إلى تجربة الاجتياح الصهيوني للبنان في العام ١٩٨٢ وغيره، كما تطرقت إلى وضع المرأة الفلسطينية في الداخل الفلسطيني قياسًا بوضعها في الخارج والمنفى، مؤكدة بأن المرأة في الداخل تملك هامشا من الحرية أكثر منها في الخارج المحكومة بقوانين البلد الذي تقيم فيه قسرًا.
وفي نهاية كلامها وجهت التحيه للحضور، وللشهداء، وللأسرى الأبطال، والشفاء العاجل للجرحى، وللمرأة الفلسطينية في الداخل وفي الخارج.
كما تم عرض فيلم يحاكي نضالات وتضحيات المرأة.




التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1