مؤتمر صحافي في أجواء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية المباركة في إيران وذكرى الشهداء القادة في حزب الله

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
08-02-2018
في أجواء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية المباركة في إيران وذكرى الشهداء القادة في حزب الله
عقدت بعثة جمعية الاطباء الرساليين بدون حدود – الايرانية والهيئة الصحية الاسلامية مؤتمرا صحافيا
لإطلاق الحملة الصحية التخصصية "الثالثة" في المخيمات الفلسطينية في لبنان وذلك يوم الاربعاء 7 شباط 2018 في مطعم الساحة طريق المطار بيروت.
حضر الاحتفال نائب مسؤول العلاقات الفلسطينة في حزب الله الشيخ عطاالله حمود الاستاذ مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان وابو كفاح غازي مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في لبنان والعميد سمير ابو عفش عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح واحمد مصطفى عن الجبهة الديقراطية لتحرير فلسطين وناصر الاسعد عن اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية ومحمد بكري عن الجبهة العربية والشيخ رضا مهدي عضو تجمع علماء جبل عامل والدكتور احمد عبد الهادي الممثل السياسي لحركة حماس في لبنان والشيخ نمر زغموت عن المجلس الاسلامي المركزي واحسان عطايا ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان ووفد من تجمع العلماء المسلمين يتقدمه الشيخ حسين غبريس والشيخ ابراهيم بريدي وعاليه فياض مديرة شؤون اللاجئين في لبنان ووليد جمعة عن جبهة التحرير الفلسطينية.
بداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني والفلسطيني ونشيد الجمهورية الاسلامية الايرانية بعدها رحب الحاج سامر الاشقر مدير مركز شهداء الاقصى في لجان العمل في المخيمات بالحضور الكريم وشكر الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمعية الاطباء الرساليين بدون حدود والهيئة الصحية الاسلامية على كل ما قدموه للشعب الفلسطيني من خدمات صحية وانسانية وغيرها.
كلمة نائب مسؤول العلاقات الفلسطينة في حزب الله الشيخ عطاالله حمود:
رحب بداية بالحضور الكريم من رئيس واعضاء وفريق جمعية الاطباء الرساليين بدون حدود الايرانية و فصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية، وقال لانها فلسطين البوصلة، فلسطين القضية، فلسطين القدس العاصمة الابدية لفلسطين للشعب الفلسطيني.
أتوا الى لبنان حاملين عبق الثورة في ذكراها ال39 التي هزت عروش الطغاة على يد مؤسس الجمهورية الامام روح الله الخمينين المقدس عام 1979 ومنذ اللحظة الاولى لانتصار الثورة رفع لواء فلسطين وعلم فلسطين وقلب فسطين وفرش عباءته الشريفة لوفد منظمة التحرير وفتح ابواب طهران ليرفرف علم فلسطين فوق سفارة فلسطين.
اتوا من افياء مرشد الثورة وقائدها الامام الخامنئي الذي قال بالفم الملان بان فلسطين سوف تتحرر والشعب الفلسطيني سينتصر.
وما اعلان ان القدس عاصمة للكيان الا دليل عجز وفشل لان اياديهم مغلولة في القضية الفلسطينية ولا يمكنهم تحقيق اهدافهم في فلسطين.
نوجه التجية لفلسطين عهد التميمي وابراهيم ابو ثريا واحمد نصر جرار الذي اراد بشهادته ان يقول لكل المتخاذلين والعملاء المطبعين من اعراب الامة ومستزلميها من انظمة وجيوش وحكومات افيقوا يا عرب الردة فهذا زمن النهوض وزمن المقاومة.
ولانها فلسطين اتوا للمرة الثالثة بعد ان عاينوا اوضاع المخيمات الصعبة عن كثب حاملين معهم شغف اللقاء باهلنا في مخيمات لبنان وليؤكدوا عهدهم والتزامهم ودعمهم للقضية المركزية قضية فلسطين.
من لبنان بلد المقاومة وباسم كل المناضلين والاحرار والشرفاء من مخيمات العز ومن خارجها نقول شكرا ايران شكرا للجمهورية الاسلامية الايرانية التي تقف في وجه الريح العاتية في قلب الامم المتحدة لتقول نحن مع قضية فلسطين ولا وجود لاسرائيل على خارطة الوجود.
كلمة المسؤول السياسي في حركة حماس في لبنان الدكتور احمد عبد الهادي:
ان الجهد الذي تقوم به جمعية الاطباء الرساليين بدون حدود الايرانية هو موضع امتنان وشكرا لهذه الجمعية وللهيئة الصحية الاسلامية.
وللجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ انتصار الثورة الاسلامية فيها قامت بانشاء سفارة لدولة فلسطين ورفعت العلم الفلسطيني . ثم بعد ذلك جاء يوم القدس العالمي ليعلن للعالم اجمع بأن القدس هي عاصمة فلسطين ولن نتنازل عنها ابدا.
من نريد منه ان يدعمنا يشكل اليوم للاسف البيئة الحاضنة لمشروع ما يسمى بصفقة القرن، هذا المشروع يراد من خلال بيئتنا العربية ان تكون حاضنة له وهذا لن يكتب له النجاح.
ان ذلك لن يثنيا عن المقاومة من اجل تحرير فلسطين من البحر الى النهر، بالرغم من الامكانيات التي يمتلكها عدونا والولايات المتحدة التي تدعم هذا الكيان على حساب قضايا امتنا. بالرغم من كل ذلك فنحن نمتلك الاصرار والعزيمة.
شعبنا في المخيمات يحتاج كل الدعم من اجل التمسك بهوية القدس ولتعزيز صمود شعبنا. اجدد الشكر الجزيل لجمعية الاطباء الرساليين بدون حدود الايرانية وللهيئة الصحية الاسلامية على دمهم وعلى بلسمتهم لجراح الشعب الفلسطيني.
كلمة جمعية الاطباء الرساليين بدون حدود الايرانية الدكتور حامد عبدي:
نحن سعداء جدا لاننا نقدم الخدمة للشعب الفلسطيني المقاوم المجاهد وهذا الفريق اتى من طهران. نريد ان نوصل رسالة للشعب الفلسطيني بان الشعب الايراني معكم كما اننا نشكر رب العالمين على هذه الفرصة لخدمة الشعب الفلسطيني.
كلمة الحاج مالك حمزة نائب المدير العام للهيئة الصحية الاسلامية :
قال اتوجه بالشكر الى جمعية الاطباء الرساليين بدون حدود الايرانية كما استعرض الايام الصحية التخصصية الماضية والتطور الملحوظ فيها وتطرق الى اعداد المرضى المتزايد مرة بعد اخرى كما قال بان هناك بالقرب من كل مخيم من مخيمات لبنان هناك مركز للهيئة الصحية الاسلامية.














التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1