الملتقى الفلسطيني للشطرنج في مخيم شاتيلا يقيم ندوة تحت عنوان: خطورة المرحلة وآفاقها على القضية الفلسطينية

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
03-02-2018
أقام "الملتقى الفلسطيني للشطرنج" في مخيم شاتيلا، أمس الخميس 1-2-2018، ندوة سياسية حوارية بعنوان "خطورة المرحلة وآفاقها على القضية الفلسطينية" حول القدس والانتفاضة، قدم الندوة نائب الأمين العام لـ" جبهة التحرير الفلسطينية"، أبو نضال الأشقر، بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والهيئات والمؤسسات الفلسطينية واللبنانية وأهالي المخيم.
وأكد الأشقر على "ضرورة أن يكون هناك وحدة وطنية جامعة للفصائل الفلسطينية، لمواجهة الغطرسة الصهيونية والأمريكية، تحت عنوان واحد "مقاومة وكفاح مسلح" ضد الإحتلال".
واعتبر أن "هناك مشروعين تنفذهما أمريكا والكيان الصهيوني في المنطقة ، بهدف تفتيتها وتقسيمها، و إشغال شعوبها بعيداً عن القضية الفلسطينية المركزية، وتجفيف موارد الدعم لوكالة الأونروا، في محاولة منها لتجويع الشعب الفلسطيني وتركيعه ، وإخراج ما تبقى منه من فلسطين، وشطب حق عودته اللاجئين إلى ديارهم".
ودعا الأشقر السلطة إلى " سحب الإعتراف بالكيان الصهيوني، وإلغاء كل الإتفاقيات مع العدو، التي لم تأت إلا بالخراب على الشعب الفلسطيني، وتفعيل عمل الإنتفاضة والمقاومة المسلحة في الضفة المحتلة، ووقف كل أشكال التنسيق مع الاحتلال، لأن شباب الانتفاضة يواجهون اليوم شرطتين، شرطة الاحتلال وشرطة التنسيق الأمني".
بعد ذلك قدَمت مداخلات من قبل الحاضرين، حول سبل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني، ودعم انتفاضة القدس.
وفي ختام الندوة، قدَم الملتقى لأبي شقرا درعاً تذكارياً، نقش عليه مدينة القدس.





التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1