ندوة لمناسبة الذكرى العاشرة لحكيم الثورة جورج حبش في مخيم شاتيلا

المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بيروت، لبنان
01-02-2018
بدعوة من الجبهه الشعبية لتحرير فلسطين أقيمت ندوة في قاعة الشهيد أبو على مصطفى، مخيم شاتيلا، لمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل حكيم الثورة القائد والمؤسس الثائر الدكتور جورج حبش، وذلك الأربعاء في ٣١ كانون الثاني ٢٠١٨، بحضور أعضاء قيادة الجبهة في منطقة بيروت، وفصائل المقاومة، واللجان الشعبية الفلسطينية، وجمعيات ومؤسسات ومكاتب نسوية وشبابية، وحشد من أهالي المخيم.
استهلت الندوة بعرض فيلم قصير يحكي سيرة حياة ومسيرة حبش النضالية، ثم تحدث رفيق درب الدكتور حبش صلاح صلاح الذي قدم شرحا عن تاريخ حكيم الثورة الدكتور جورج حبش منذ بداية تأسيس حركة القومين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمراحل الهامة التي مر فيها الحكيم، كما تطرق الى مراحل النضال، إلى أن قرر أن يتنحى من منصبه كأمين عام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في المؤتمرالسادس لإفساح المجال لقيادة جديدة، وظل الحكيم سنديانة الثوره ومؤسسها.
ثم تحدث مسؤل العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان أبو جابر، حيث
أشار إلى موقف الجبهه الشعبية من الانقسام، والبحثعن استراتيجية جديده لمواجهة مخطط ترامب الصهيوني، والضغط الذي يمارس على الشعب الفلسطيني سواء في الداخل أو الشتات، كما تطرق إلى الوضع الفلسطيني في الداخل والشتات، بخاصة مخيمات لبنان، والوضع المعيشي الصعب والمزري الذي يعانيه الشعب الفلسطيني، من خلال تقليص خدمات الأونروا وصولا إلى التوطين، وإنهاء ملف اللاجئين الفلسطينين، كما شدد على أهمية المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، وإنهاء حالة الانقسام، والتعالي على الجراح لما فيه مصلحة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، كما أكد على ضرورة معاملة الشعب الفلسطيني في لبنان معاملة إنسانية، وطالب الدولة اللبنانية بإعطاء الفلسطينيين في لبنان حقوقهم المدنية والإنسانية، كما أكد على رفض الفصائل، والقوى، والشعب الفلسطيني التوطين والتهجير، مؤكدا على حق الفلسطينيين في العودة إلى فلسطين، كما تطرق إلى الحديث عن صفقة العصر والاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس والتحركات التي رافقت هذا القرار، وطالب الجميع الوقوف صفا واحدا موحدا في وجه التعنت والصلف الصهيوني الأمريكي، ورفض الشعب الفلسطني وفصائله وقواه الوطنية والإسلامية للقرار الأمريكي.









التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها


الأسم *
البريد الألكتروني
البلد *
التعليق *
رمز الحماية: أكتب الثلاثة أرقام السوداء فقط captcha image
New Page 1